دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2018-07-11

تعديل وزاري بعد الثقة وتعهدات بخروج الغرايبة واخرون عاجل

 الراي نيوز

رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز قد منح مساء امس وعودا اشبه بالقسم تعهد بها لجهات برلمانية باخراج وزير الاتصالات مثنى غرايبة من حكومته بعد اجتياز حكومته حاجز الثقة.المعلومات المسربة لسرايا اكدت بأن الرزاز قال لمقربين انه ينوي اجراء اول تعديل على وزارته بعد حصوله على ثقة البرلمان ، لكن سيغلف هذا التعديل بما يسمى مراقبة اداء الوزراء في الـ( 100 ) يوم الاولى من عمر حكومته ، حيث سيتخذ بعدها قرارا باجراء تعديل وزاري بحجة ان خروج هؤلاء الوزراء قد جاء بعد تقييم اداءهم خلال تلك الفترة ، بينما ان الحقيقة والواقع انها تاتي في ظل ضغوطات برلمانية رافضة لوجود بعض الوزراء تحت القبة من اهمهم وزير الاتصالات مثنى الغرايبة، الذي كاد يتسبب امس بأول ازمة برلمانية مع الحكومة عندما طالب النائبان حسن العجارمة و يحيى السعود باخراجه من تحت قبة البرلمان بحجة انه طالب ذات يوم باسقاط النظام .المعلومات المتوفرة حتى الان لسرايا تؤكد ان الرزاز و حتى يغلف ربط خروج الغرايبة باداءه خلال ال ( 100 ) يوم منعا لانكشاف خضوعه لضغوطات نيابية ، يفكر جدياً باخراج بعض وزراء التازيم و ربما يخرج في التعديل المقبل وزيرة الثقافة بسمة النسور ووزيرة السياحة لينا عناب ، فيما بدأ الرزاز منذ اليوم وضع جميع الوزراء تحت بوصلة القصف في التعديل المقبل اذا ما تسبب اي وزير بازمة مع النواب او تسبب بأزمة بين الحكومه والشعب .






 






البلقاء اليوم بالارقام

عدد المشاهدات : ( 374 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .