دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2018-10-11

من سفارتي المكسيك والبرازيل في عمّان للأردنيين!

الراي نيوز


- دعت سفارتا المكسيك والبرازيل في عمان المواطنين الاردنيين الى حضور عرض افلام اميركية لاتينية تنظمه السفارتان بالتعاون مع الهيئة الملكية الأردنية للأفلام مساء يومي الاثنين والثلاثاء القادمين بمركز الحسين الثقافي.



واشار بيان صحافي مشترك وزعته السفارتان صباح اليوم الخميس الى أنه سيتم عرض الفيلم المكسيكي "الخيريمياس"، الذي تم عرضه اخيرا في مهرجان زيورخ السينمائي الرابع عشر، من إخراج المخرج المكسيكي الشاب أنور الصفا، وهو فيلم كوميدي مؤثر عن حب العائلة والقرارات الصعبة التي يضطر الشخص أن يقوم بها عندما تتقدم له الفرص.

 أما بالنسبة للفيلم البرازيلي، المحطة الأخيرة، فتدور أحداثه في لبنان والبرازيل في عام 1950، حيث يترك طارق وأخاه الأصغر لبنان بحثا عن حياة أفضل، وعلى متن السفينة يبنون صداقة مع مهاجرين آخرين، وعند وصولهم للبرازيل يذهب كل واحد في طريقه.

 وتتمتع السينما المكسيكية والبرازيلية بحضور عالمي قوي، وتتنافسا في المهرجانات السينمائية الدولية المرموقة.

 ويكمن دور عرض هذه الأفلام المعاصرة بتسليط الضوء على مراحل التطور في الصناعة السينمائية في كلا البلدين، ما يتيح للجمهور التعرف على خصائص السينما الأميركية اللاتينية واتجاهاتها الفنية.


وتهدف هذه الفعالية إلى تعريف الجمهور بعالم السينما الأميركية اللاتينية، والثقافتين المكسيكية والبرازيلية الخلاقتين والنابضتين بالحياة، إضافة إلى تعزيز العلاقات الثقافية بين الأردن والمكسيك والبرازيل. بترا

عدد المشاهدات : ( 334 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .