دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2019-06-13

بالصو والفيديو : علي نزال .. أكرمهم بالعشاء .. فأردوه قتيلا و"الرأي نيوز" تنشر التفاصيل

الرأي نيوز :

فريال البلبيسي 

ما زالت وقائع القتل والدماء تتصدر قوائم الجرائم , لتنهي حياة الأبرياء , وتفتح للشيطان أبوابا ليوسوس في عقول ضعاف النفوس وعديمي الانسانية .

تلك الجرائم تشابهت من حيث الأحداث , فغالبيتها كان هدفها القتل , ولكن اختلف فيها الجناة وعدد مرتكبيها , وطريقة ارتكابها , ولكنها توحدت في نتيجتها ؛ و الضحية في هذه الجريمة انسان وقع فريسة لعقول سيطرت الخسة والجشع عليها , لانهاء حياة علي نزال غير مدركين نتيجة جريمتهم السوداء .

لم تشفع ل ' نزال ' سنوات العشرة والصداقة بينه وبين أصدقاء له , وللأسف هؤلاء ويطلق عليهم أصدقاء هم الجناة , وهم من قتلوه بدم بارد وبدون ذنب .

تصريح الأمن العام :


قتل أربعيني ليل الأثنين و الثلاثاء بتاريخ 22/4/2019 اثر اصابته ' ببذر خرطوش بومبكشن ' في منطقة ضاحية اربد , وتم اسعاف المصاب الى مستشفى الأميرة بسمة , الا أن المصاب مالبث أن فارق الحياة .


وقال الناطق الاعلامي باسم مديرية الأمن العام ان التحقيق في حادثة وفاة أحد الأشخاص نتيجة اصابته بعيار ناري ' بذر بمبكشن ' قد كشف أن مطلق النار كان داخل مركبة وبصحبته شخصين آخرين .


' الرأي نيوز ' زارت ذوي المغدور' علي جميل أحمد نزال ' البالغ من العمر 40 عاما في محافظة اربد .

والتقت أهله وذويه وكانت البداية مع الأم.

والدة المغدور


قالت ' أم علي ' التي كانت مفجوعة بولدها الذي قتل بدم بارد ' غيابه كسر ظهري ' بهذه الكلمات الممزوجة بالألم والحزن بدأت حديثها ل 'الرأي نيوز ' : 'ان ولدي علي نزال يبلغ من العمر 40 عاما , ويعيش معي في المنزل , وكان ولدي علي يأخذني الى المستشفى عندما أمرض , وكان مرضي الوالدين , يكفي أنه كان رافضا الزواج من أي امرأة حتى لا تتأثر علاقتي به بأي شكل من الأشكال ' وبكت أم علي بحرقة وقالت 'لا أعلم ما الذي أفعله بعد أن فقدت ولدي , وكيف ستمضي الأيام والسنين بدون أن أراه امامي '.


وتابعت :

'  تاريخ 22/4/2019  لن أنساه ماحييت , كنت في زيارة الى فلسطين , وكان المرحوم في المنزل لوحده ' صمتت ثم قالت ' هذا التاريخ أوجعني الى الأبد , في هذا اليوم فقدت ابني غدرا وقتلا من ثلاثة أصدقاء له أو يدعون أنهم أصدقاء , لكن هم شياطين أكلوا من طعام ولدي الذي أمن لهم , وهم له جاحدون وناكرون , غدروا به وهذه ليست من صفات الرجال ولا من صفات الاسلام ' , وأضافت أم علي :

' أقسم بالله أنني لغاية الآن أنتظر أن يدق الباب ويدخل الى المنزل .. اشتاق اليه كثيرا ' وبكت بحرقة قائلة ' من يخاف علي بعدك , من يأخذني الى مواعيد الأطباء ويحضر لي الدواء , سأبكيك ليلا نهارا حتى تتلاقى أرواحنا في السماء يا ولدي الذي أحببته وسأبقى على ذكراه العطرة , ولكني سأعيش من دونه ولن ينقطع صوت البكاء , ولن تغيب عن ملامح وجهي الحسرة وألم الفقد ...

 ابني المرحوم معروف بأخلاقه وأدبه وأنه شاب مسالم يبتعد دائما عن مايثير المشاكل , وانه في يوم الجريمة الذي قتل فيه كان قد أعد وليمة عشاء ' مشاوي ' لأصدقائه الثلاث الجناة الذين غدروا به وقتلوه , علما بأنهم تناولوا العشاء معه , وبعدها دبروا مكيدة ليتخلصوا منه أودت بحياته ' .
وناشدت الأم الجهات القضائية باعدام الجناة في أقرب وقت ليهدأ قلبها .


شقيق المغدور :


تحدث ' محمد نزال ' شقيق المغدور علي عن مقتل شقيقه فقال ' هي مأساة لاأستطيع نسيانها , شقيقي محفور في وجداني , ان علي له طباع جميلة في كل شيء ,حنون على جميع أشقائه وعادل جدا في قراراته , يكفي أنه رفض الزواج ليكون خادما تحت أرجل أمه , وكان دائما يردد الجنة تحت أقدام الأمهات ', وعن الحادثة قال محمد ' كنت في هذا اليوم في منزلي , واتصل بي أخي المرحوم وأخبرني أن أصدقاءه الذين يعملون عنده في المحل طلبوا منه أن يتناولوا العشاء عنده , وتحديدا طلبوا ان يكون العشاء ' شواء ', وتحدثنا قليلا وأغلقنا الهاتف , وعلمت بعدها ان الجناة الثلاث حضروا عنده الى المنزل وتناولوا العشاء سويا , ثم تشاجروا مع اخي ولكننا لانعلم شيء عن أسباب الشجار , ثم غادروا المنزل وهم يتقاذفون سيلا من الشتائم على بعض ,وبقي شقيقي في المنزل وحيدا , وبعد فترة قصيرة جدا عاد الجناة الثلاث ونادوا على شقيقي بصوت عالي فخرج اليهم من شرفة المنزل , أخذوا يسبونه ويشتمونه , وعندما خرج اليهم ليقابلهم أمام منزله , قاموا باطلاق وابل من رصاص ' البمبكشن ' باتجاهه أوقعه أرضا غارقا بدمائه أمام منزله وصوت الرصاص يدوي على مسامع الجيران , أما الجناة فقد فروا هاربين , والجيران خرجوا ليسغفوا شقيقي المرحوم , الذي تم اسعافه الى مستشفى الأميرة بسمة في اربد , الا أن المرحوم وصل المستشفى متوفيا '.


معرفة محمد شقيق المغدور بالحادثة :


لم يستطع محمد شقيق المغدور كبت دموعه عندما تحدث عن مقتل شقيقه , حيث تحدث بتأثر شديد وحاول تمالك دموعه فقال 'لقد وردني اتصال من الجيران وأخبروني بأن علي أصيب أثناء مشاجرة , واردت التوجه الى منزلنا , ولكن في هذه الأثناء اتصل بي أحد ضباط المركز الأمني وطلبوا مني الحضور الى المركز الأمني على الفور , وتم اخباري عند وصولي الخبر على مراحل , ثم توجهنا الى قسم الطب الشرعي في مستشفى بسمة '.
وطالب محمد من المسؤولين في القضاء اعدام الجناة الذي قتلوا شقيقه بدون ذنب , مضيفا أن الجناة أكلوا من طعامه وغدروا به وقتلوه .


تقصير في العطوة :


أكد شقيق المغدور أنه لغاية الآن لم يأتي أحد من أجل العطوة العشائرية , مضيفا بأنه لايعرف السبب في ذلك , وهذا يشعرهم بالغضب الشديد , وقال أن أهالي الجناة لم يغادروا منازلهم وهم قريبون من منزلنا , وهذا يشعرهم بالحزن والغضب من تهاون أهل الجناة باحضار عطوة عشائرية تطيب خواطر أشقاء المغدور باعترافهم بجريمتهم النكراء .

 
عدد المشاهدات : ( 1537 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .