دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2019-06-27

بالفيديو والصور : استدرجه صديقه الى المدرسة وقتله و"الرأي نيوز" تنشر التفاصيل

الرأي نيوز :
فريال البلبيسي 
تصوير : علاء البطاط
مونتاج : محمد جبر

أحدثت جريمة مقتل احمد عدنان البشتاوي 19 عاما على يد صديقه السوري صدمة , وخيم الحزن والذهول على المجتمع الأردني عامة والأوساط الشعبية في الشونة الشمالية ومحافظة اربد .

رصدت ' الرأي نيوز ' خلال الأسابيع الأخيرة عدة جرائم كانت الصورة المشتركة بينها أن الغدر والخيانة كانت تتوجه للمغدور من قبل صديقه الجاني , ولأسباب تافهة جدا .



في محافظة اربد تم استدراج شاب من قبل صديقه المقرب الذي لا يفارقه أبدا, حيث قام الصديق الجاني بغدر صديقه وطعنه عدة طعنات قاتلة أردته قتيلا .

المكتب الاعلامي لمديرية الأمن العام :

قال الناطق الاعلامي باسم مديرية الأمن العام بانه ورد بلاغ الى مديرية شرطة محافظة اربد بتاريخ 7/6/ 2019 من فجر يوم الجمعة بوجود جثة شخص داخل احدى المدارس في مدينة اربد, حيث تم التحرك للمكان والكشف على الجثة , وتبين أنها تعود لشخص يبلغ من العمر19 عاما , تعرض للطعن في أنحاء متفرقة من جسده , وأضافت التحقيقات في جريمة القتل ان الجاني هو من جنسية عربية, مؤكدا أن الجاني قام بتسليم نفسه للمركز الأمني المختص , وبالتحقيق معه اعترف بجريمته حيث قام بطعن المغدور بأداة حادة وضبطت الأداة الذي ارتكب بها جريمته .

' الرأي نيوز ' زارت ذوي المغدور للوقوف على تفاصيل الجريمة البشعة كما وصفت من قبل أهالي المغدور, وعندما حاولنا الحديث مع والدة المغدور لم تستطيع في بداية الأمر لشدة حزنها وبكائها الشديد على ولدها وفلذة كبدها الذي قتل غدرا ,لكنها قالت والدموع تملأ عيينها' أن ولدي أحمد عدنان يوسف البشتاوي يبلغ من العمر19 عاما وهو أصغر أبنائي وكان متعلقا بي جدا وهو رضي للوالدين , وما يحزنني كثيرا بأنني لن أراه ما دمت على قيد الحياة 'وبكت وهي تقول 'حرموني منك يا ولدي, كيف سأعيش بدونك الآن', وأضافت' من بعد موت أحمد لا طعم ولا سعادة للحياة بدونه ', وقالت ام أحمد لقد قتل ولدي ثالث يوم العيد.

تفاصيل الجريمة :

قالت أم أحمد' في الساعة 11 مساء ثاني يوم العيد اتصل الجاني بولدي وطلب منه الحضور لمكان اتفقا عليه ,ومنذ خروج ولدي من المنزل وأنا لا أدري لماذا أصبت بالقلق والتوتر, وكنت أتصل للاطمئنان عليه , وكان يجيب على اتصالاتي لغاية الساعة 2,30 فجرا ,أغلق هاتفه وهنا بدأت الدنيا تسود في وجهي , ولا أعرف لماذا الاوهام اخذت مني مأخذها ,وبعد ربع ساعة من اغلاق الهاتف تم فتحه مرة أخرى, لكن لم يجب على هاتفه, وأخبرت زوجي بذلك, فحاول الاتصال أيضا بهاتفه ولكن لم يرد على اتصالاتنا '.

وأضافت الأم 'في الساعة 3,47 فجرا اتصل الجاني ايهاب بشقيق المرحوم وطلب منه أن يأتي اليه في ساحة مدرسة خالد بن الوليد , وعند وصول ولدي الى المدرسة شاهد الجاني بالمدرسة , وأخبره أنه يوجد أشخاص طعنوا المرحوم أحمد ولاذو بالفرار, وأكدت أم أحمد أن المرحوم كان مطعونا بأكثر من 12 طعنه وجميعها كانت قاتلة في القلب والرئتين والكلى , وكانت الطعنات في الرقبة '. وقالت ان الجاني صديق ولدها أحمد وأنهما كانا لا يفترقان ولا أعرف لماذا قتله وغدر به على هذا النحو .

عدد المشاهدات : ( 2373 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .