دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2019-07-09

إسرائيل تجرد الرئيس الراحل عرفات من آخر عقار له في القدس

الرأي نيوز :
حملت محكمة إسرائيلية السلطة الفلسطينية المسؤولية عن 17 هجوما ارتكبها فلسطينيون ضد إسرائيل بين عامي 1996 و2002.

ويأتي هذا الحكم إثر شكوى قدمتها منظمة يمينية نيابة عن ذوي القتلى وطالبت بتعويضات بقيمة مليار شيكل ( 250 مليون يورو، 280 مليون دولار) وفقا لبيان وزارة العدل الإسرائيلية.

وبحسب البيان، تحدد المحكمة لاحقا قيمة التعويض.

ورفضت السلطة الفلسطينية حضور جلسات القضية في المحكمة المركزية في القدس المحتلة، ومن غير الواضح كيف سينفذ الحكم في ظل عدم اعتراف السلطة الفلسطينية بالمحاكم الإسرائيلية.

وحملت المحكمة الإسرائيلية الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، والقائد في حركة فتح مروان البرغوثي الذي يقضي حكما بالسجن المؤبد خمس مرات في السجون الإسرائيلية، مسؤولية سلسلة من العمليات التي أدت إلى مقتل إسرائيليين.

وقالت المحامية متسانا دارشان-ليتنر من منظمة "شورات هدين” غير الحكومية والتي مثلت أهالي الضحايا "إنه نصر تاريخي أن تتحمل السلطة الفلسطينية المسؤولية عن الهجمات خلال الانتفاضة الثانية”.

وبدأت الانتفاضة الفلسطينية الثانية في العام 2000 بعدما قام زعيم المعارضة الإسرائيلية اليميني ورئيس الوزراء لاحقا أرييل شارون بزيارة الحرم القدسي في القدس الشرقية، ما أدى إلى اندلاع مواجهات مع الفلسطينيين.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2017، قرر قاض إسرائيلي بأن تدفع السلطة الفلسطينية ومنفذو هجوم دام وقع عام 2001، بدفع مبلغ 18 مليون دولار كتعويضات لأقارب قتلى الهجوم.
عدد المشاهدات : ( 532 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .