دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2019-07-16

"راشد الشرعة " ضحية صراع على حدود أرض .. توفي غدرا برصاصة في الظهر .. تفاصيل صور وفيديو

الرأي نيوز :
فريال البلبيسي 
تصوير : تهاني أبو صالح 
سند زكارنة
مونتاج : محمد الجبر

حالة من الحزن شهدتها قرية الحاكمية التابعة للواء الموقر , بعد مقتل الشاب الشرطي " راشد حسن راجي الرشعة " التابع لشرطة البيئة في عبدون غدرا على يد ثلاثة أشخاص , رصدوه وأطلقوا عليه رصاصات عديدة أصابت احداها منطقة الظهر لتنهي حياته بطلق ناري غادر بسبب خلافات بين عائلتين على حدود قطعة أرض بينهما ..

مشاعر الغضب سيطرت على أهالي القرية نتيجة بشاعة هذه الجريمة ,,

أحداث ما قبل الجريمة بدأت قبل الحادثة بيوم من قبل الجناة الثلاثة الذين حضروا لمنزل والد المغدوروقالوا له " ابعد عنزك عن أرضنا " وقاموا بضرب الوالد في جميع أنحاء جسده حتى أصابوه باغماء من أثر الضرب والركلات الموجعة وفروا هاربين عندما حضرت زوجة المغدور عندما سمعت باستغاثات زوجها .

" الرأي نيوز " وكما عودت متابعينها على ملاحقة الجرائم التي ترتكب ؛ قامت بمتابعة جريمة الحاكمية الموقر وزيارة ذوي المغدور راشد حسن راجي الشرعة البالغ من العمر 23 عاما , وهو شرطي في أحد مرتبات البيئة التابعة لعبدون .. حيث كان الوالدان في حالة نفسية سيئة جدا, غير مصدقين بأن ولدهم راشد قد قتل على هذا النحو , الأم كانت في حالة ذهول تام , وكانت تقول " كيف سأعيش بدونك يا ولدي , يارب صبرني على فراقك حتى ألقاك "

الوالد ..

قال أبو راشد " ان لمقتل ولدي سببب وهو خلاف على حدود قطعة أرض بيني وبين الجناة منذ سنوات عديدة , ونحن على هذا الخلاف الذي لا ينتهي ومشاجراتنا لا تنتهي أيضا , و آخر هذا الخلاف ؛ هي مشاجرة ماقبل الحادثة بيوم وهو يوم السبت 18/5/2019 , وكان في شهر رمضان وقبل الافطار بساعتين , كنت أنا أرعى أغنامي بقطعة الأرض التي أملكها , وجاء عندي الجناة وكانوا يحملون معهم الأسلحة البيضاء من عصى وقناوي , وأخذوا يضربونني حتى أغمي علي , وحضرت زوجتي وأخذت تصرخ وتنادي على الأقارب , فحضر أبناء شقيقي وشاهدوا الجناة وهم يضربونني , علما بأنني كنت فاقدا الوعي , وأخذت زوجتي تصرخ خوفا علي , وقام أحد أبناء شقيقي مسرعا باطلاق رصاصات في الهواء لكي يخيف الجناة ويبتعدوا عني , ولكن أحد هذه الرصاصات أصابت أحد الجناة , وفروا هاربين من مكان الحادثة , وبعدها قام أشقائي وأبناء العموم باصلاح ذات البين مع الجناة , وتم تسليم مطلق الرصاص الى الجهات الامنية , وقمت بتسليم الأسلحة التي معنا , وأيضا سلمت نفسي للجهات الامنية , وكل ذلك بوعد من الشيخ حاكم حديثة الخريشة باصلاح الأمر ".

وقال الوالد " ان ما يشعل الغضب في قلبي أن الجناة عندما ضربوني كانوا هم من بدأوا المشكلة , وأصاب ابن شقيقي أحدهم بالرغم من أنهم كانوا المبادرين في الاعتداء , ولكن اصابة أحد الجناة برصاصة من ابن شقيقي جعلتنا نحن المبادرين بالاصلاح , بالرغم من نيتهم المبيتة , وبالرغم أيضا من وعود الشيخ الذي دخل في الاصلاح بيننا وهو الشيخ حاكم حديثة الخريشة والتي بناءا عليها قمنا بتسليم مطلق الرصاص وتسليم السلاح وسلمت نفسي أيضا , وهم في نهاية الأمر نقضوا العهد وقتلوا ولدي ".

الجريمة ..

 قال الوالد "وبتاريخ 19/5/2019 من يوم الأحد حضر ولدي الى المستشفى لزيارتي وكانت أمه متواجدة عندي , وجلس ولدي عندي وقال لي وعد يا أبي أن أحضر أنا وأمي للأفطار معك في المستشفى مساءا , وعاد ولدي مع والدته الى المنزل لتحضير الطعام , ولكن ولدي لم يعد مطلقا لأنه قتل على يد الجناة ", وصرخ أبو محمد قائلا " ما ذنب ولدي ليقتلوه بدون سبب وبدم بارد , لقد كان ولدي مسالما ولا يوجد له أعداء ", وعن الجريمة قال أبوراشد " قالت لي أم راشد أنها عندما عادت الى المنزل مع راشد قام راشد واغتسل وصلى العصر وذهب الى السوق لشراء بعض الأغراض من أجل الاعداد للافطار, وعندما انتهى من الشراء وضع مااشتراه في السيارة , وعندما أراد الركوب في السيارة أطلق عليه العديد من الأعيرة النارية , وأصابت أحد هذه الرصاصات منطقة الظهر وفرالجناة هاربين بينما ولدي وقع أرضا غارقا بدمائه , وتم اخباري هاتفيا بما حصل , فخرجت من المستشفى متناسيا أوجاعي وآلامي , ووجدت ولدي ما زال أرضا وغارقا بدمائه " , وطالب الوالد باعدام الجناة الذين قتلوا ولده راشد بدم بارد , وأضاف أبوراشد بأنه أصيب بصدمة كبيرة وهويرى ولده في الشارع غارقا بدمه مع علمه بوفاة ولده على الفور , وقال أبوراشد بأنه لن يرضى الا باعدام الجناة .

الأم ..

قالت أم راشد " عندما عاد ولدي راشد من وظيفته ذهب لوالده الذي يرقد على سرير الشفاء في المستشفى , وكنت في هذا الوقت بجانب زوجي في المستشفى , ثم عدت أنا وولدي الى البيت لاحضر طعام الافطار لناخذه لزوجي في المستشفى كما وعدناه أنا وراشد , وذهب ولدي راشد الى السوق من أجل شراء بعض الأغراض للطبخ , ولم أعلم أن الجناة الثلاثة كانوا يتتبعون ولدي ويرصدوه , حيث كان اثنان منهم يراقبونه والثالث كان في السيارة , وعندما انتهى ولدي من الشراء وأراد أن يركب سيارته ؛ قاموا باطلاق الرصاص عليه , وأصابت احدى هذه الرصاصات منطقة الظهر , لقد قتلوه غدرا , ووقع أرضا غارقا بدمائه " وبكت أم راشد بحرارة عندما تذكرت مقتل ولدها وقالت لقد قتلوه بدون سبب , وخسرت ولدي الى الأبد .

معرفة الأم ..

قالت أم راشد " عندما تأخر ولدي في عودته من السوق أصابني الخوف والقلق عليه , ولكن اتصل بي أحد أفراد العائلة وأخبرني أن راشد أصيب بعيار ناري , فذهبت أركض للمكان الذي أخبروني عن وجوده فيه , فوجدت ابني غارقا في دمه وذهبت معه في سيارة الاسعاف , وأنا غيرمصدقة بأنني ممكن أن أفقد ولدي " وبكت أم راشد بحرارة وقالت توفي ولدي راشد الصائم المصلي والقائم بواجبات دينه , وهذا ما يخفف عني مصابي الأليم .  


عدد المشاهدات : ( 1950 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .