دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2019-07-20

اليك اقدم 5 شركات سيارات التي لا تزال مستمرة!

الرأي نيوز :
قد لا تصدق أن أول سيارة في العالم صنعت في عام 1808، أي منذ ما يزيد عن 200 عام من الآن، وقد كانت معتمدة على وقود من الهيدروجين مع محرك احتراق داخلي، حيث يتضح لنا بشكل بديهي مدى تقدم صناعة السيارات منذ وقتها، ولكن رغم ذلك، تمكنت عدة شركات من الصمود في مواجهة الزمن لتستمر بالعمل حتى اليوم، وسوف نعرض لكم أقدم 5 منها اليوم.
5 - شكودا
تأسست شكودا للسيارات باسم لورين & كليمنت في عام 1895، وصنعت الدراجات الهوائية والنارية والسيارات في مدينة ملادا بوليسلاف في مملكة بوهيميا والتي تمثل دولة التشيك اليوم، حيث بدأت بإنتاج السيارات في عام 1905 لتصبح سريعاً واحدة من أكبر شركات صناعة السيارات في الإمبراطورية النمساوية المجرية قبل أن يتم الاستحواذ عليها في عام 1925 من قبل تكتل شكودا الصناعي ويتم إعادة تسميتها شكودا، وقد تم الاستحواذ عليها بواسطة مجموعة فولكس واجن في عام 2000، وهي حالياً العلامة الأكثر شعبية في التشيك.
4 - مرسيدس

تأسست شركة السيارات الألمانية الأشهر رسمياً في عام 1926، ولكنها كانت نتاج دمج شركتين سيارات أقدم بكثير، حيث كانت شركة دايملر موتورين جيسلشافت (DMG) إحداهما، وهي شركة تأسست من قبل غوتليب دايملر وويلهلم مايباخ في عام 1890 لإنتاج محركات البنزين قبل التركيز على إنتاج موديلات مرسيدس، في حين أن الشركة الثانية هي بنز أند كومباني راينش جاسمورين-فابريك (Benz & Companie Rheinische Gasmotoren-Fabrik) تأسست على يد كارل بنز وماكس روز وفريدريش فيلهلم إيسلينجر في عام 1883، حيث بدأت بإنتاج محركات الغاز والمعدات الصناعية قبل أن يبدأ كارل بنز بالتركيز على شغفه عبر صناعة السيارات، والتي أطلق عليها حينها اسم "عربات بلا أحصنة"، وقد صنع سيارة بنز باتينت موتورفاغن في عام 1886 لتكون أول سيارة تعمل بمحرك بنزين في العالم.

 

3 - اوبل

تأسست اوبل في عام 1862 كمصنعة لآلات الخياطة، قبل أن تتجه لصناعة الدراجات في عام 1886، ثم أنتجت أول سيارة في عام 1899، وقد تم عرض سيارتها الأولى رسمياً بمعرض هامبورج للسيارات، إلا أنها لم تركز على السيارات فقط سوى بعدها بعدة أعوام بعد احتراق مصنعها، لتصبح أكبر شركة سيارات في ألمانيا بحلول عام 1913 والأكبر في أوروبا بحلول عام 1930، حيث صنعت الشركة سيارات مباعة تحت علامات أخرى تتضمن فوكسهول وبويك وهولدن، وهي تتبع الآن لمجموعة بيجو PSA بعد أن كانت مملوكة مسبقاً من قبل مجموعة جنرال موتورز.

 

2 - تاترا

تأسست تاترا في عام 1850 باسم اغناتس شوستالا آند كومب في التشيك وبدأت بصناعة العربات التي تجرها الأحصنة قبل أن تتوسع بصناعة عربات القطارات في عام 1891، وفي 1897 اشترى مدير الشركة احدى سيارات مرسيدس لأجل استخدامها، وألهمته بصنع أولى سيارات الشركة والتي انطلقت باسم بريزدنت (Präsident)، ليتم في العام نفسه إطلاق أول شاحنة كذلك، وقد صنعت الشركة لاحقاً محركات دبابات للجيش الألماني بالحرب العالمية الثانية، إلا أنها شهدت فشل ذريع، وتوقفت الشركة عن صناعة السيارات تماماً في 1999 ولكنها مستمرة بصنع الشاحنات.

 

1 - بيجو

هذا ونصل أخيراً لأقدم شركة سيارات مستمرة بالعمل حتى اليوم وهي بيجو الفرنسية، حيث بدأت كشركة عائلية لصنع الدراجات الهوائية وآلات طحن القهوة في عام 1810 قبل التوجه لصناعة مطاحن الملح والفلفل في عام 1842، ونظراً لأن آرماند بيجو كان مهتماً بصناعة السيارات، فقد بدأ إنتاجها في عام 1882 لتخرج أول سيارات بيجو في عام 1889، حيث كانت على هيئة عربة ثلاثية العجلات تعمل بمحرك بخاري، الا ان اعتماديتها كانت ضعيفة جداً، لذا تم لاحقاً صنع سيارة أفضل بمساعدة محرك دايملر، ولكن الاختلافات العائلية جعلت آرماند يرحل عن الشركة ويؤسس شركة سوسيتيه دي اوتوموبيل بيجو في عام 1896 ليبدأ بعدها بصنع الدراجات النارية، وقد انفصل قسمي السيارات والدراجات النارية لشركتين مختلفتين في عام 1926.

 
عدد المشاهدات : ( 460 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .