دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2019-08-06

حكومة الرزاّز على الحافّة.. بين التغيير أوالتعديل

الرأي نيوز :
 

 خاص

في المعلومات الواردة لوكالة 'رم ' مؤشّرات واضحة حول وضع الحكومة خلال الفترة المقبلة ، حيث تشير هذه المعلومات بأنّ الحكومة باتت على الحافّة وأنّ تغييرا موسعا سيطرأ عليها من خلال استبعاد العديد من الوزراء لانتفاء حالة الإنسجام داخل الحكومة رغم التعديلات التي أجريت عليها ولم تأت بنتيجة تذكر .


إضافة لذلك ؛ فإنّ الرئيس بات يشعر بعدم الإرتياح ، وعبّر كثيرا عن انزعاجه من أداء بعض الوزراء خلال الآونة الأخيرة ، حتى اضطر في بعض الأحيان للقيام بزيارات إلى بعض المؤسسات للوقوف بنفسه على أدائها وعملها وكيفية التعامل مع المواطنين والمراجعين .


وتزيد المؤشرات وتتجه منحى آخر ؛ حيث تفيد بأنّ حكومة الرزاز ربّما تغادر الدوار الرابع نهائيا ، وتشكيل حكومة جديدة أكثر انسجاما وعطاء وعملا ، خاصة في ظلّ الظروف الإقتصادية والسياسية التي يعيشها ويواجهها الأردن وعلى أكثر من صعيد .


المراقبون والمتابعون يرجّحون رحيل الحكومة قريبا ، ويدللون على ذلك بفشل الحكومة في التعاطي مع بعض الملفات التي ما زالت عالقة ، سواء على الصعيد المحلّي أو الخارجي ، ولكن يبقى البحث عمّن هو بقادر على تسلّم زمام الأمور في السلطة التنفيذية واجتياز العديد من الحواجز والمطبّات.


ومن الجدير بالذكر هنا أنّ الوزراء الذين كانوا ينوون تأدية فريضة الحج لهذا العام ، وعددهم سبعة وزراء قد جرى الغاء سفرهم ، ولم نستطع فهم السبب الذي أدّى إلى هذا الإلغاء ، إضافة إلى الطلب من الوزراء الذين كانوا ينوون الإستجمام في أوروبا البقاء في عمّان !

عدد المشاهدات : ( 2580 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .