دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2019-08-07

هل "بلا هيبة" نسخةٌ عن الهيبة؟

الرأي نيوز :

إنتظر الجميع العرض الأوّل لفيلم "بلا هيبة" بطولة عباس جعفر، وستيفاني عطالله، وغيرهم، للتوقّف عند الرسالة المبتغاة. فقد واجه الفيلم مشاكل منذ انطلاقه بسبب تشابه اسمه مع مسلسل "الهيبة" الشّهير، حيث رفع منتج المسلسل صادق الصبّاح رئيس مجلس إدارة "صبّاح إخوان" دعوى قضائيّة ضدّ الشّركة المنتجة للفيلم "فالكون"، لاستعمالها كلمة "هيبة"؛ لأنّ الاسم علامة تجاريّة يُحسب لها حساب، وكان بالنسبة إلى صنّاع "بلا هيبة"، أشبه بدعاية مجانيّة له.

لكنْ بعد مشاهدة العمل، اتّضح أنّه يتضمّن بعض الأفكار المتشابهة مع مسلسل "الهيبة" من ناحية الشّكل والمضمون، ولو أنّ النصّ بعيد عن أحداث المسلسل، كما صرّحت الشّركة المُنتجة "فالكون"؛ إذْ يمشي العمل السّينمائيّ في موضة "اللكنة البقاعية اللبنانية"، ويتحدّث أبطاله تلك "اللكنة" في قرية تجري أحداثها في "راس التلة".

يطلّ محسن (عباس جعفر) الشّاب العفويّ والطبيعيّ، ليواجه المجتمع بحبّه لهيفا "ستيفاني" التي يسعى شقيقها لتزويجها من شاب متعلّم و"إبن عيلة". في المقابل، الحلم الذي ينتاب جدّه فارس "كميل سلامة" سيكون نقطة مفصليّة في الفيلم. يتوقّف الحلم عندما يقاطع فارس أحد أحفاده ويعرّيه أمام عشيرته، فيبدأ بالبحث عن الحفيد، لأنه نذير فتنة عائلية.

لا شكّ في أنّ الفيلم متأثّر ببطولات "الهيبة" لناحية تفرّد فارس بقرارات "راس التلة". ففارس زعيم العشيرة وصاحب الكلمة النهائيّة، أدّى سلامة دوره على أكمل وجه، بالغ قليلاً ببعض العبارات "البقاعية" ولكنّ حضوره كان سلسًا بحكم ملامحه الهادئة.

يُشار إلى أنّ فيلم "بلا هيبة" من تأليف وإخراج رافي وهبي، في أولى تجاربه في التأليف والإخراج السينمائيّ، وبطولة كلّ من عباس جعفر، كميل سلامة، ستيفاني عبد الله، دارينا الجندي، ميراي بانوسيان.

عدد المشاهدات : ( 572 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .