دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2019-10-03

" سليمان " توفي بعمل ليس من اختصاصه .. " الرأي نيوز " تنشر التفاصيل صوروفيديو

الرأي نيوز :
 

اعداد : فريال البلبيسي

تصوير : علاء الدين البطاط

مونتاج : قصي الدعجة








يعد سقوط العمال من الأماكن المرتفعة أثناء قيامهم بأعمالهم الأكثر شيوعا في الأوساط العمالية, حيث ترد أخبار موتهم واصاباتهم في وسائل الاعلام المختلفة على أنها حوادث طبيعية يكفيها نقلا مقتضبا لوقائعها , في حين تتكررتلك الوقائع ولا تأخذ صداها المرجو اعلاميا من حيث المعالجة والبحث في تفاصيلها , وفي أهمية دور أصحاب العمل في توفير بيئة سليمة وآمنة , وفي ضرورة التزام العامل بمعايير الصحة والسلامة المهنية , في ظل غياب التدريب والتأهيل الذي يؤدي الى تزايد الوفيات الناجمة عن حوادث العمل .

" الرأي نيوز " قامت بزيارة ذوي المرحوم الشاب سليمان حامد عبد الحفيظ المساعفة البالغ من العمر 42 عاما وهو متزوج ولديه ولدين على مقاعد الدراسة , والذي توفي اثر سقوطه من مرتفع يبلغ 9 أمتار أثناء قيامه بعمل طلبه منه مديره , وهذا العمل ليس من اختصاص المرحوم .

شيعت " الروضة ناعور " ولدها الشاب الخلوق المحبوب من عشيرته وأهله كما وصفه أبناء عمومته وعشيرته في حالة من الحزن العميق التي سادت المنطقة بعد تلقيهم نبأ مصرعه .

" الرأي نيوز " التقت شقيق المرحوم حيث قال " ان المرحوم سليمان يعمل في شركة الاتجاه المتقن للخدمات والمشاريع , وهذه الشركة متخصصة بارسال عمال نظافة للشركات والمصانع والمؤسسات , وتم ارسال المرحوم ومعه عمال يعملون في النظافة وكان مسماه الوظيفي مسؤول عمال , وقد تم ارساله مع مجموعة عمال النظافة هؤلاء مسؤولا عنهم منذ ثلاثة أعوام " , وأكد أبو هيثم شقيق المرحوم بأن أخاه يعمل في مصنع بترا الذي حصلت فيه الحادثة منذ ثلاثة أعوام , وكان محبوبا من قبل الجميع هناك .

عن الحادثة :

قال أبو هيثم " بتاريخ 16/9/2019 من صباح يوم الأثنين خرج المرحوم باكرا كعادته الى المصنع , وعندما وصل طلب منه المدير أن يصعد الى الأعلى لتنظيف " منورالمصنع " بالرغم من أن هذا العمل ليس من اختصاصه , لكنه أطاع أمر المدير وامتثل لأوامره وصعد الى المنور دون أن يتم تزويده باجراءات السلامة اللازمة لصعوده علو ارتفاعه 9 أمتار , وعندما وصل الى الجهة المطلوبة وقع أرضا وارتطم رأسه بالأرض لأن السطح والمنور لم يكن مثبتا جيدا , وتم اسعافه الى أقرب مستشفى الا أنه وصل متوفيا " .

معرفة أبوهيثم بالحادثة :

قال " لقد اتصل عمي بي في الساعة السابعة والنصف صباحا وأخبرني بأن سليمان وقع في العمل وكسرت قدمه فقط ولم يخبرني بالحقيقة , وعندما وصلت الى المستشفى اكتشفت أن المرحوم قد توفاه الله , وأتساءل كيف لمثل هذا المدير أن يطلب من شقيقي أن يصعد الى الأعلى بالرغم من أن هذا ليس بعمله ولا من اختصاصه , وكيف يطلب منه الصعود للمنور دون ان يتأكد من أنه يرتدي ملابس السلامة العمالية أو أن يتم ربطه من خاصرته , وأنا والجميع نعلم أن الصعود الى الأعلى يكون ضمن اختصاص عمال ".

وأضاف أبو هيثم " لو أن شقيقي توفرله اللباس المطلوب للصحة والسلامة العمالية لما توفي عند ارتطامه بالأرض , ولكن جميع العاملين في المصنع يدركون عدم توفر السلامة والصحة المهنية فيه , وعدم وجود تدريب للعاملين والموظفين على تلك الثقافة , وأنا أحمل مسؤولي هذا المصنع وفاة شقيقي أثناء عمله , لأنه لوتوفرت بيئة وظروف عمل ملائمة قليلة المخاطر وحفاظا على سلامة وصحة العمال لما حدث ما حدث لأخي الذي توفي متأثرا باصابته , وما يحزنني ويثقل كاهلي هو أن الشركة لم تأتي لمشاركة عشيرتنا العزاء , ولم تكلف نفسها حتى الاتصال بنا لتخفيف مصابنا , ونحن نؤكد بأننا لن نترك حق ولدنا الذي توفي اثر عمل قام به وليس من اختصاصه ".

الزوجة :

قالت زوجة المرحوم سليمان " ان المرحوم خرج صباحا الى عمله الذي يحبه ويخلص فيه , وبعد ذلك اتصل أحد عمال المصنع ليخبرنا بأن زوجي أصيب بحادث أثناء عمله وكسرت قدمه , وعندما ذهبنا الى المستشفى علمنا بأنه توفي , وأتساءل من السببب في وفاة زوجي وكيف صعد للمنور ووقع منه , أنا أشتكي على من قتل زوجي وحرمني منه وحرم أبنائي من والدهم ".

والدة سليمان :

قالت " من المسؤول عن مقتل ولدي , وكيف يصعد الى هذا العلو دون أن يأخذ اجراءات السلامة الوقائية , ولدي صعد الى سطح المصنع دون أي لباس واقي وهذا خطأ المصنع الذي يعمل به , والغريب في الأمر أن مالكي المصنع لم يتواصلوا معنا لتطييب خواطرنا ولم يأتوا الى منزلنا للعزاء , وهذا ليس من عادات وشيم العرب والاسلام ".


المرحوم سليمان
عدد المشاهدات : ( 1429 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .