دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2019-10-08

مشاجرة دامية في البقعة تقتل "د . محمد أبوشرارة " الرأي نيوز تنفرد بالتفاصيل صور وفيديو

المغدور د . محمد أبوشرار
الرأي نيوز :

 

اعداد : فريال البلبيسي

تصوير : علاء الدين البطاط

            مراد المحتسب

مونتاج : قصي الدعجة

 ما زال مسلسل حرب الشوارع والمشاجرات بجميع انواع الاسلحة النارية والاوتماتيكية والاسلحة البيضاء مستمرا عرضه حتى بات ظاهرة اجتماعية مقلقة ومخيفة على الامن المجتمعي لانها تسبب فوضى وخسائر بالارواح بين الجهتين وغالبا ما يسقط ضحايا واصابات لأشخاص لا دخل لهم سوى انهم يريدون التدخل للاصلاح او الاسعاف او لتهدئة الامور بين العائلتين . هذه الجريمة البشعة دارت احداثها في منطقة مخيم البقعة واستعمل الجناة الاسلحة الاتوماتيكية والاسلحة البيضاء ولقي عجوز مصرعه واصيب اخرون من العشيرة الاخرى المجني عليها .

كما وان مخيم البقعة لا يمر فيه اشهر الا وتقع فيها جريمة قتل بشعه بسب المشاجرات والبلطجية باستعمال الاسلحة بجميع انواعها .

. المشاجرة اندلعت بين افراد عشيرتين تسكن في نفس الشارع ونتج عن هذه المشاجرة وفاة رجل كبير في السن قد حضر لزيارة العشيرة التي تضررت من هذه المشاجرة حيث اطلقت عليه ثلاث رصاصات اودت بحياته واصيب برصاصات الجناة ثلاثة اشخاص نقلوا على اثرها الى مستشفى البقعة وحرقت ايضا منازل المصابين باستعمال الجناة 100 زجاجة ملتوف رميت على منازل المغدورين والمصابين .

التصريح الأمني :

 قتل مواطن واصيب اربعة اشخاص ليل الاربعاء الخميس من تاريخ 24/8/2019 بتعرضهم لاطلاق اعيرة نارية من سلاح ناري خلال مشاجرة وقعت في مخيم البقعة في محافظة البلقاء وفق ما صرح به المصدر. " الرأي نيوز " وكما عودت مشاهديها وقراءها بزيارة العائلة المتضررة في منطقة البقعة وهي من عشيرة ابو شرار والتقت يوسف ابو شرار " ابو صالح " وهو شقيق المغدور محمد صالح ابو شرار وعم المصابين قال في حديثه " تعرضت سيارة قريبنا مروان ابو هديب الى حريق وعندما علمت وابناء عمي سمير وخليل ابو شرار بحريق سيارة قريبنا ذهبنا لزيارته والوقوف الى جانبه وعلمنا بان السيارة حرقت بسبب تماس كهربائي فيها . واثناء تواجدي مع ابن عمي ووقوف اولاد عمي الاخرين سمير وخليل مع الشباب خارج المنزل حصلت مشادة كلامية بين ابناء عمومتي الجناه حيث تلفظ الطرف الاخر الفاظ نابية وكلام فيه تهديد ووعيد لابناء العمومه وقال لي قريبي خذ اولاد عمك واذهب بهم الى البيت تجنبا للشر مع الطرف الاخر ونحن بالطريق الى البيت لحقوا بنا وهم يحملون بأيديهم جميع الاسلحة البيضاء وركضنا مسرعين الى المنزل لنحمي اسرنا وعائلاتنا من بطشهم لانهم كانوا يتوعدون لنا وحملنا عصيا من اجل حماية عائلاتنا واخذوا يشتمون ويتلفظون الفاظا خارجة عن المنطق وكانت جارحة جدا وكان عددهم اكثر من 22 شخص بينما كنت انا وابناء عمي فقط اربعة اشخاص واصيب ابن عمي خليل بقطع شراين يده بينما كانوا يتوعدون بقطع شراين رقبته وهجموا على ابن عمي شرار واصابوه بالموس برأسه وقطعوا شراين يده ايضا وفروا هاربين عندما حضرت الاجهزة الامنية وقاموا باسعاف ابناء عمومتي .

 اما الجناة فقاموا بضرب انفسهم وتقديم شكوى كيدية بحقنا من اجل ان يجبرونا على الصلح " شكوى مقابل شكوى " وقام الجناه باحضار اقاربهم الذين هم خارج البقعة وبعد ان جمعوا بعضهم وكانوا يحملون الاسلحة الاتوماتيكية بجميع اشكالها عادوا ثانيا الى شارعنا وداهمونا دون ان نعلم حيث كانت الساعة تجاوزت منتصف الليل واختار الجناة هذا التوقيت ليكون الجميع نياما من اجل احراقنا لكن سمعنا صراخهم خارج المنزل باجبارنا على الخروج من اجل اطلاق النار علينا وابادتنا وعندما خرج جميع شباب العائلة ليستعلموا ماذا يحصل قاموا بمباغتتنا باطلاق الاعيرة النارية علينا وقمنا برمي الحجارة عليهم ردا عليهم ولابعادهم وماذا تفعل الحجارة مقابل الرصاص واصيب بهذه المعركة الغير متكافئة شقيقي الذي كان يحل ضيفا علينا محمد صالح احمد ابو شرار 70 عاما ويعمل صيدلاني وهو سكان الجبيهة واصابوني انا بقدمي برصاصة وعندما حاولت اسعاف شقيقي وابعاده عن منطقة الرصاص واصيب ايضا شخص حاول اسعافي واسعاف شقيقي برصاصة اصابته في منطقة الاعضاء التناسلية وهو الان عنده تقرير طبي يفيد بعجزه الجنسي    100% ".

. وقال ابو صالح " لم يكتف الجناة بذلك بل قاموا برمي زجاجات الملتوف النارية على منزل شقيقي وابناء عمومتي ومنزلي ايضا وحرقت منازلنا بالكامل وابنتي ايضا كانت حامل بالشعر السابع ووقعت من على السلم وهي تركض لتبتعد عن الحريق وعلى اثر ذلك اجهضت حملها اما ابن عمي فقد كان يعمل في السودان وعندما اصيب تاخر عن سفره وتم الاستغناء عن خدماته .

 واضاف ابو صالح لقد خسرنا كثيرا ولا نعرف لماذا ولماذا فعل بنا الجناة ما فعلوه والان جميع ابناء العمومة وبما فيهم انا مصابون ولا نستطيع الحراك وبيوتنا محروقة وخسرنا اعمالنا التي هي لقمة عيشنا ومطلوبين للعداله بفضل شكواهم الكيدية وكل ما فعلوه بدون حسيب وطالب ابو صالح وابناء عمومته بالقاء القبض على باقي العصابة لانهم فارون من وجه العدالة لغاية الان وطالبوا ايضا العدالة ثم العدالة بقضيتهم وبالشاب الذي كان مارا بالشارع وليس له دخل بشيء ومع ذلك اصيب من قبل الجناة وهو الان عاجز عجزا كليا ودائما .
عدد المشاهدات : ( 544 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .