دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2019-11-30

باحثون يحذرون من تزايد إدمان الشباب للهواتف الذكية

الرأي نيوز :

حذر باحثون من أن الأطفال والشباب يظهرون علامات متزايدة على إدمان هواتفهم الذكية، وفي الواقع، هناك واحد من كل أربعة أطفال وشباب لديهم علاقة "إشكالية" بالهواتف الذكية.

وبحسب موقع metro البريطانى، فإن هؤلاء العلماء يعرضون "استخدام الهاتف الذكي كإشكالية"، وهذا يعني أن الشباب يستخدمون الأجهزة بطريقة تشابه الإدمان السلوكي، وقد حللت الدراسة التي أجراها باحثون في كلية كينجز في لندن ونشرت في BMC Psychiatry ، حوالى 41 دراسة نشرت منذ عام 2011 حول استخدام الهواتف الذكية والصحة العقلية.

 

ويستنتج أن ما بين 10٪ و30٪ من الأطفال والشباب يستخدمون هواتفهم بطريقة مختلة، مما يعني أن 23٪ في المتوسط ​​كانوا يستخدمون هواتفهم بشكل متواصل، وقد عرف الباحثون ذلك بأنه سلوك مرتبط باستخدام الهاتف الذكي يحتوي على عنصر من الإدمان - مثل القلق عندما يكون الهاتف غير متوفر أو يسبب إهمال أنشطة أخرى.

وخلصت الدراسة أيضا إلى أن هناك روابط بين "إشكالية استخدام الهاتف" وقضايا الصحة العقلية مثل القلق والإجهاد وضعف النوم والمزاج المكتئب، وقال المؤلف المشارك الدكتور نيكولا كالك من معهد الطب النفسي وعلم النفس وعلم الأعصاب: "الهواتف الذكية موجودة لتبقى وهناك حاجة لفهم مدى انتشار "إشكالية استخدام الهاتف"، وأضاف "لا نعرف ما إذا كان الهاتف الذكي نفسه هو الذي يمكن أن يكون إدمانًا أو التطبيقات التي يستخدمها الناس."

واستكمل "ومع ذلك، هناك حاجة إلى توعية الجمهور حول استخدام الهواتف الذكية في الأطفال والشباب، ويجب أن يكون الآباء على دراية بالوقت الذي يقضيه أطفالهم على هواتفهم."

عدد المشاهدات : ( 61 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .