دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2019-12-02

اللبنانيون سحبوا مليارات الدولارات من البنوك

الرأي نيوز :
 أكد وزير ​الاقتصاد​ والتجارة في ​حكومة​ تصريف الأعمال اللبنانية، ​منصور بطيش،​ أن 4 مليارات دولار سحبت من مصارف البلاد منذ شهر أيلول الماضي وأودعت في بيوت العملاء.

وقال بطيش، أمس الأحد، إن "الناس يخافون وهذا حقهم"، مضيفا أنه تم البحث خلال الاجتماع الاقتصادي الأول الذي عقد في ​بعبدا​ عن حل لمشاكل الناس مع ​جمعية المصارف​، ونتج عنه بعض التدابير تم اتخاذها مع حاكم ​مصرف لبنان​ ​رياض سلامة​.

وفي حديث تلفزيوني له، أوضح أنه "تم تكليف سلامة، وفقا لقانون النقد والتسليف، بالتفاهم مع جميعة المصارف على آليات تريح الناس من ناحية القبض بالعملات الموجوة، وتخفيف الضغط على الناس لتأمين حاجياتهم الأساسية".

ولفت إلى أن "مصرف لبنان يحاول الحفاظ على موجوداته بالخارج والتي هي للمصارف والناس والمودعين".

وتساءل: "لماذا التهويل على الناس؟ نعم المشكلة كبيرة في لبنان وخطيرة ويجب أن ننكب ونتعاون ليلا نهارا لإيجاد التنسيق، نحن لا يجب أن نهول على الناس"، مؤكدا أن "أموال الناس موجودة، واليوم هناك معالجة للمشاكل، يجب أن تحصل بهدوء وحكمة، وأنا أتفهم خوف الناس وأنحاز لهم".

وقال بطيش إنه "تم تخفيض معدلات الفائدة على الليرة اللبنانية من ناحية الودائع والتسليفات، وزيادة رأسمال المصارف، وليحضروا ملياري دولار لزيادة رسملة المصارف قبل نهاية العام".

ويشهد لبنان منذ 17 أكتوبر الماضي احتجاجات شعبية، رفضا لمشروع قانون يفرض زيادة الضرائب على المواطنين، وللمطالبة باستعادة الأموال المنهوبة ومحاسبة الفاسدين، قبل أن يرفع المحتجون سقف مطالبهم إلى إسقاط النظام الحاكم كله.
عدد المشاهدات : ( 301 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .