دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2020-03-25

الحكومة تشعر بالخذلان !!

الرأي نيوز :
 
راكان القداح
خلال الأسبوع الماضي كان العالم قد راهن على وعي الشعب الأردني وتفاخرنا كلنا بما قامت به الحكومة من وسائل احترازية... لكن ملامح انكسار الخاطر تبدو واضحة في نبرات أصواتهم وكان ذلك واضحا في الايجاز الصحفي الذي قدمه رئيس الوزراء امس والذي اعلن خلاله مرغما تحت ضغوط فئات طائشة الى اعلان فك جزئي لحظر التجول والذي كان قد اعلنه قبل ذلك بأربعة ايام فقط !

أظن أن الحكومة خُذِلَت من شعبها حتى هذا الوقت بعدم التزامنا بالدور الوحيد الأوحد البسيط الذي أوكِّل إلينا وهو أن نجلس في بيوتنا بلا عمل ولا إنتاج ومراقبة اداء الحكومة في محاربة هذا الوباء اللعين ..!

لأول مرة في تاريخ بلدنا نرى حكومة تتعامل معنا بصدق وحرقة ولوعة وغصة بانت في عيونهم .ملامح التعب والارهاق في صور وزير الصحة سعد جابر مؤخرا تدعو كل واحد فينا الى الإحساس بالمسؤولية حيث يبدو وكأنه يحمل هموم صحة وسلامة 10 مليون مواطن ومقيم على ارض المملكة بكل ما اوتي من قوة .

المتابع لاحاديث الوزير جابر يشعر وكانه يحاول الوصول الى تفكير الجميع مهما انحدر البعض في طروحاتهم وانتقاداتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي فتراه يفند كل اشاعة او ثرثرة غير مسؤولة ويضطر مجبراً لذكر أن للمصاب في الحجر حمّام وتلفاز ... تراه كمن يداري ابناءه ويحاول اقناعهم بكافة الطرق المحببة اليهم فقط لحثهم على الاهتمام بسلامتهم وصحتهم !

الحكومة عملت كل ما بوسعها الا ان قراراتها اصطدمت ببعض الفئات الغير واعية ممن كسروا حظر التجول او ممن اثاروا الشغب والفوضى اثناء عمليات توزيع الخبز امس . واليوم الكرة في مرمى الشغب و المسؤولية على قدر التحدي في وعي وثقافة وطريقة حضارية بالتعامل لتأمين احتياجاتنا الاساسية
عدد المشاهدات : ( 544 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .