دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2020-06-02

تهز مدينة عربية .. "الأم العزباء" تذبح طفليها و السبب صادم

الرأي نيوز :

اهتزت مدينة عربية على وقع مجزرة مروعة بعد اكتشاف إقدام " أم عزباء" على ذبح طفليها والتخلص منهما، ثم حاولة الانتحار هي الأخرى لكنها فشلت.

الجريمة وقعت بدوار ثورثوث، بآيت سغروشن بالمغرب، وحسب "الصباح" فإن المتهمة الأربعينية، تم توقيفها بعد ساعات قليلة من إجهازها على ابنها، البالغ من العمر 4 سنوات، وأخته التي تصغره بسنتين، لعدم تحملها صراخهما ليلا، بعدما وشى جارها بما قامت به، بعد أن التقته صباحا والتمست منه مساعدتها على إيجاد كفن لهما ودفنهما خلسة من الناس، لإخفاء معالم الجريمة الأبشع في تاريخ الدوار.

وأضافت الصحيفة أن الأم التي وضعت ابنيها بعدما تعرضت للاغتصاب سابقا، لم تتحمل صراخ ابنها البكر، ما بعد منتصف الليل بسبب الجوع، وخنقته إلى أن لفظ أنفاسه الأخيرة وغطته بقطعة قماش بعدما تيقنت من وفاته، إلا أن بكاء أخته التي استفاقت على صراخه، زاد من غضبها، قبل أن تعمد إلى تصفيتها بدورها، حيث توجهت لمطبخ المنزل، وتسلحت بسكين ذبحت به ابنتها من الوريد إلى أن لفظت أنفاسها الأخيرة، ووضعتها بجانب أخيها، قبل أن تحاول الانتحار باستعمال حبل ثبتته في سقف الغرفة نفسها.

وأخيرا انتظرت الأم التي تعاني ظروفا اجتماعية صعبة في غياب مورد للعيش، حتى حلول الصباح حيث استلقت طيلة الليل إلى جانب ابنيها، قبل أن تغادر المنزل، محاولة التوجه لمسجد بالدوار، للحصول على كفن، إلا أنها التقت جارا لها انتبه لارتباكها وسألها عن سبب طلبها الكفن، قبل اكتشافه إجهازها على ابنيها، ليخبر الشرطة التي ألقت القبض عليها.
عدد المشاهدات : ( 886 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .