دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2017-07-31

احتفاء اسرائيلي بفتوى أردنية حول الأقصى! فيديو

الراي نيوز
 احتفت صفحة إسرائيل بالعربية‏"، التابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية ، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بفتوى أطلقها داعية أردني "سلفي"، حول أحداث المسجد الأقصى الأخيرة.ونشرت الصفحة مقطع فيديو من جلسة للشيخ السلفي مراد شكري، في مسجد معاوية بن أبي سفيان بجبل الجوفة شرقي العاصمة عمّان ، والتي قال فيها ان ما يجري في القدس هو صراع بين "حماس" والسلطة على الكرسي، ولا علاقة لليهود به.

وقال شكري في الفيديو الذي بثه هو عبر صفحته الرسمية على موقع يوتوب : عندما يطلق احدهم النار على اليهود في الاقصى ، فماذا تنتظر من دولة جبانة مثل اسرائيل ، متهما حماس بالمسؤولية عن العملية الفدائية التي نفذها 3 من عائلة جبارين من ام الفحم ، مذكرا بعملية خطف المستوطنين الثلاثة في الخليل قبل 3 سنوات.


وأضاف: "لما رفعت السلطة العلم، فرح العرب، وزعماؤهم وقفوا وقفة واحدة، لأن هذا يعتبر إنجازا" ، باستثناء شخصين هما نتنياهو الذي قال ان هذا غير شرعي ، وهنية(رئيس المكتب السياسي الحالي لحركة حماس) الذي بعث بجماعته لتنفيذ عملية بالضفة لصرف الأنظار عن الإنجاز.وانتقد مراد عمليات الطعن التي ينفذها الفلسطينيون واصاف اياها بالمسخرة.للاطلاع على الفيديو وكامل التصريحات ، اضغط على الرابط ادناهسلفي اردني يصف طعن اليهود بالمسخرة –فيديوالفيديو ادناه من صفحة "إسرائيل تتكلم بالعربية" على فيسبوك وصورة ضوئية للمنشور 

 

احتفاء اسرائيلي بفتوى أردنية حول الأقصى

 
عدد المشاهدات : ( 1355 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .