الرأي نيوز رياضة : بداية (سوبر)
التاريخ : 2017-08-12

بداية (سوبر)

الراي نيوز توج الفيصلي أمس بـ كأس الكؤوس «المناصير» لكرة القدم بفوزه على نظيره الجزيرة 2-1 في مباراة جرت على ستاد عمان الدولي وأعلنت عن افتتاح الموسم الكروي الجديد 2017-2018 بقوة.

وبفوزه حقق الفيصلي بداية «سوبر» في سعيه للمحافظة على ألقابه بالموسم المقبل، كما عزز رصيده من الالقاب بالظفر للمرة الـ 16 بـ كأس الكؤوس، وكأكثر الفرق احرازاً له بعد اعوام (81، 82، 84، 86، 87، 91، 93، 94، 95، 96، 2002، 2004، 2010، 2012، 2015)، فيما بقي الجزيرة الذي قدم مباراة كبيرة عند لقبه الوحيد الذي احرزه في عام 1985.

واللقب هو الثالث للمدير الفني للفيصلي نيبوتشا الذي قاد فريقه قبل ذلك للفوز بلقبي الدوري والكأس الموسم الماضي.

وتناوب مندوب شركة المناصير ياسر العبداللات ونائب رئيس اتحاد كرة القدم مصطفى الطباع ورئيس لجنة امانة عمان د. يوسف الشواربة على تتويج لاعبي الفيصلي بالكأس وبميداليات المركز الاول، فيما نال لاعبو الجزيرة ميداليات المركز الثاني.

وقدمت مجموعة المناصيير قبل انطلاقة اللقاء جوائز مالية للجماهير، فيما اختار الصحفيون خليل بني عطية «الفيصلي» واحمد العيساوي «الجزيرة» اللاعبين المثاليين في المباراة.

وكان الفيصلي احرز لقب دوري المناصير الموسم الماضي بعد ان اعتلى ترتيب الفرق برصيد 46 نقطة وبفارق نقطتين عن الجزيرة صاحب المركز الثاني، كما احرز لقب كأس الأردن المناصير بفوزه في نهائي البطولة على الجزيرة بركلات الترجيح4-2 بعد انتهاء الوقت الاصلى بالتعادل 1-1.

إلى ذلك، تنطلق بطولات الموسم الكروي الجديد يوم الخميس المقبل من خلال مباريات درع اتحاد الكرة «المناصير».

مثل الفيصلي: معتز ياسين، بهاء عبد الرحمن، ابراهيم دلدوم، ابراهيم زواهرة، يوسف الرواشدة (احمد سريوة)، اكرم الزوي (محمد العلاونة)، عدي زهران، خليل بني عطية، ياسر الرواشدة، دومينيك (مهدي علامة) ، لوكاس.

مثل الجزيرة: احمد عبد الستار، يزن العرب، زيد جابر، فراس شلباية، فادي الناطور، نور الدين الروابدة (عدي جفال)، مهند خيرالله، عصام مبيضين، محمد طنوس، احمد سمير، احمد العيساوي (شادي الحموي).

حكام المباراة : ادهم مخادمة، عيسى عماوي، احمد مؤنس، احمد فيصلل.

قصة الأهداف

الفيصلي

د41: سدد لوكاس من ركلة جزاء على يمين عبد الستار.

د117: مرر علامة كرة نموذجية نحو لوكاس الذي توغل وسدد على يسار عبد الستار.

الجزيرة

د88: سدد الحموي كرة ارتدت من الحارس ليعادها ياسر بالخطاء في مرماه .

شريط الفرص

الفيصلي

د11: ركنية من عبد الرحمن تصدى لها عبد الستار.

د13 تسديدة من دلدوم تكفل الدفاع بابعادها.

د15: رأسية من دومينيك حولها الحارس لركنية.

د16: تسديدة قوية من يوسف كان عبد الستار لها بالمرصاد.

د80: سدد بهاء من كرة ثابثة ابعدها عبد الستار.

الجزيرة

د30: توغل العيساوي وسدد كرة ابعدها معتز.

د33: ارتقى الناطور لعرضية شلباية وعكس الكرة برأسه بجانب القائم.

د50: مرت رأسية الناطور بجانب القائم.

د87: سدد سمير كرة ابعدها الدفاع.

د104: سدد جفال كرة قوية ابعدها الحارس.

قرار

د39: احتسب حكم المباراة ركلة جزاء لصالح الفيصلي بعد ان لمست الكرة يد مدافع الجزيرة جابر داخل الجزاء وسجل منها لوكاس.

د120: اشهر الحكم البطاقة الحمراء للاعب الجزيرة فادي الناطور لنيله الانذار الثاني.

الرسم التكتيكي

جاءت انطلاقة الشوط الاول سريعة من جانب الفيصلي، الذي كان الطرف الافضل والاكثر استحواذا، ووصل مرات عدة الى مرمى الجزيرة الذي اكتفى بالدفاع مع الاعتماد على الهجمات المرتدة دون خطورة.

الجزيرة من ناحيته عمل على فرض رقابة شديدة على مفاتيح اللعب للتضيق المساحات امام انطلاقات الرواشدة، دلدوم والزوي، ورغم ذلك استمرت سيطرة الازرق، وشكلت تحركات لاعبيه خطورة كبيرة على دفاع الجزيرة ومن خلفهم عبد الستار الذي كان موفقا في التصدي لمحاولات الفيصلي المتواصلة والمتسرعة من دلدوم والرواشدة ولوكاس والزوي.

تحسن اداء الجزيرة في الدقائق التالية وتمكن من اختراق السياج الدفاعي للازرق ونجح من تهديد مرمى معتز الذي كان متواجدا في كل الكرات، بعد ذلك عاد الفيصلي واستلم زمام الامور وكان الافضل وسيط الميدان ليواصل ضغطه الذي اسفر عن ركلة جزاء سجل منها هدف التقدم.

جاءت بداية الحصة الثانية دون المستوى، وانحصر اللعب وسط الملعب مع بعض المناوشات على المرميين دون خطورة تذكر، ومع مرور الوقت تحسن الاداء الفني من الطرفين وسط تخوف كل فريق من المجازفة بالهجوم خشية ترك مساحات في الدفاع يستغلها منافسه، مما ادى الى بقاء اللعب وسط الميدان.

رغم انخفاض الاداء، تواصلت المحاولات من كلا الفريقين، وكان الفيصلي هو الاكثر محاولة مما اجبر لاعبي الجزيرة التراجع لتخفيف الضغط على مرمى عبد الستار، واعتمد على الهجمات المرتدة والتي سجل منها هدف التعادل.

كثف الجزيرة من هجماته بعد الهدف واصبح الاكثر خطورة وكاد ان يضاعف النتيجة الا ان الدفاع والقائم حال دون ذلك لتاتي صافرة الحكام وتنهى الوقت الاصلي بالتعادل.

استمرت سيطرة الجزيرة في الشوط الاضافي الاول بعد ان ظهر الارهاق واضحا على لاعبي الفيصلي ليصبح مرمى معتز هدفا لمحاولات مبيضين، جفال ، سمير والحموي لكن دون تسجيل، لختلف الحال في الثاني الذي شهد تفوقا للفيصلي فسجل هدف الفوز.

أفضل لاعب: لوكاس (الفيصلي).

الراي

عدد المشاهدات : ( 409 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .