وكانت صحيفة نيويورك تايمز قالت انها حصلت على تسريبات صوتية ، لمسؤول في المخابرات المصرية يوجه اعلاميين والفنانة يسرى، الى ان الموقف المصري من قضية القدس هي بعدم قدرة العرب على مواجهة القرار ، وان لا فرق بين رام الله والقدس ، والمهم هو حل القضية وانهاء معاناة الفلسطينيين.

وبعد نفي السلطات المصرية ، والإعلاميين المعنيين والفنانة يسرى لهذا التقرير ، بثت قناة مكلمين هذه التسجيلات.