دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2018-01-11

أردني يفوز بجائزة عالمية بالرياض

الراي نيوز
 أعلنت الأمانة العامة لجائزة الملك فيصل العالمية، في الرياض، الاربعاء، عن فوز العالم الأردني أستاذ الحديث في جامعة العلوم الإسلامية العالمية الدكتور بشار عواد، بجائزة الدراسات الإسلامية.وجاء الإعلان بحضور سمو الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الملك فيصل الخيرية، رئيس هيئة جائزة الملك فيصل العالمية، وأعضاء لجان الاختيار وجمع من العلماء والمثقفين والإعلاميين.وأوضحت الأمانة العامة للجائزة في بيان، أن لجان الاختيار للجائزة بفروعها الخمسـة: خدمة الإسلام، والدراسات الإسلامية، واللغة العربية والأدب، والطب، والعلوم؛ قررت منح جائزة الملك فيصل للدراسات الإسلامية لهذا العام 1439هـ الموافق 2018م وموضوعها "الأعمال التي أنجزت في تحقيق كتب التاريخ الإسلامي والتراجم" للدكتور بشار عوَّاد، الأردني الجنسية، أستاذ الحديث في جامعة العلوم الإسلامية العالمية.وقد منح الدكتور عواد الجائزة على مجمل أعماله في تحقيق كتب التاريخ الإسلامي والتراجم، لمبررات منها: تَميُّز تحقيقه بالشمول زماناً ومكاناً، وامتداده إلى رجال الحديث والتاريخ ومشاهير علماء الإسلام، وإرسائه، من خلال أعماله، قواعد وأصولاً للتحقيق جعلت منه علماً يقوم على الدقة والأمانة والتقصي، وقد ساعده على ذلك تمكنه من علوم القرآن والحديث واللغة، وتجلى ذلك في إسهاماته التدريسية والإشراقية في الهيئات العلمية.
عدد المشاهدات : ( 845 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .