الرأي نيوز : تفاصيل مقتل محمد الربابعة في اربد كما يرويها ذووه-صور
التاريخ : 2018-01-11

تفاصيل مقتل محمد الربابعة في اربد كما يرويها ذووه-صور

الراي نيوز



 - علي ابوربيع

تصوير - تركي السيلاوي

عثرت الاجهزة الامنية على جثة الشاب محمد ناصر سالم ربابعة بعد ان تغيب عن منزله لمدة اسبوع تقريبا حيث ناشدت عائلة الشاب محمد الصحافة والجهات الامنية البحث عنه عند اختفائه من منطقة كفر راكب بلواء الكورة في محافظة اربد قبل اسبوعين تقريبا.

بدوره بين مصدر امني انه من خلال التحقيقات حول تغيب احد المواطنين منذ اسبوع تقريبا تم القاء القبض على شخص عشريني، ولفت المصدر انه من خلال التحقيق معه اعترف بقيامه بطعنه ودفنه في منطقة كفر راكب، حيث تحرك المعنيون للمكان لاستخراج الجثة.

الشاهد بدورها زارت منزل العزاء والتقت ذويه، ليحدثونا عن التفاصيل الكاملة لوقوع الجريمة، وما هي الاجراءات التي تم اتخاذها حول هذه الجريمة التي حدثت لابنهم محمد.

تفاصيل الجريمة

ذوي المغدور تحدثوا للشاهد عن التفاصيل الكاملة لوقوع الجريمة حيث اكد عم المغدور محمد ان ابن شقيقه اختفى من المنزل بتاريخ 9/12/2017 يوم السبت بظروف لا يعلمها، الا انه وفي اليوم التالي تم التبيلغ عنه للجهات الامنية وحتى يجري البحث عنه من قبل الجهات المعنية والمسؤولين.

واضاف عم المغدور محمد انه وفي يوم الثلاثاء الموافق 12/12/2017 ذهبت الى محافظة اربد للتبليغ عن ابن شقيقي المغدور محمد وتم التبليغ عنه وقدمنا ايضا شكوى ان الجهاز الخلوي للمغدور كان مفقودا، حتى يجروا اتصالات هاتفية مع اصدقائه والمقربين للبحث عنه حيث تم استدعاء بعض الشباب واصدقاء المغدور للتحقيق معهم، وتوصلوا الى نتيجة من خلال التتبعات الهاتفية التي كان يجريها ابن شقيقي محمد ان احد اقارب المغدور له صلة بقتله وهو كان يبحث عنه معهم وتم التوصل نتيجة التحقيقات انه من قام بطعن ابن شقيقي محمد ودفنه في احد مناطق اربد وتحديدا في (كفر راكب) ودفنه على احد الجبال.

واكد عم المغدور محمد ومن خلال اجتماعه مع احد المسؤولين في اربد، ان احد اقارب المغدور هو من قام بطعنه، ودفنه لخلافات بينهم غير معروفة.

اعتراف الجاني

في تاريخ 14/12/2017 يوم الخميس اعترف الجاني (احد اقارب المغدور) ان هو من قام بفعلته هذه وهو من قام بطعنه ودفنه على احد الجبال في المنطقة حيث تم اكتشاف الجثة مدفونة على احد الجبال العالية في لواء الكورة. وقال عم المغدور ان سبب وفاته هو عدة طعنات في منطقة القلب الامر الذي تسبب بوفاته على الفور.

عطوة عشائرية

حيث تم اخذ صلحة عشائرية ما بين العائلتين. واضاف عم المغدور محمد انه تم تقارب القلوب ما بين العائلتين. وقال ان مصابنا جميعا واحد وان ما حدث هو قضاء الله وقدره وطالب ذوو المغدور كتم الغيظ والاقتراب من الدين بشكل اكبر خاصة فئة الشباب، بالاضافة الى الصبر قبل ارتكاب اية جريمة، حتى لا يهدم مستقبل الشباب بهذا الشكل.

يذكر ان المغدور محمد الربابعة يبلغ من العمر 23 عاما وكان يعمل في عدة مهن حرة قبل مقتله.

عدد المشاهدات : ( 397 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .