الرأي نيوز : وزراء ومدراء (يتبرطعون) بالاموال العامة والملقي يكشف الطابق
التاريخ : 2018-01-14

وزراء ومدراء (يتبرطعون) بالاموال العامة والملقي يكشف الطابق

الراي نيوز

 نظيره السيد

كشف رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي خلال رده على إقرار الموازنة من قبل النواب الاسبوع الماضي عمليات كبيرة يجري من خلالها الانفاق من خارج الموازنة يتطلب وقفة نيابية بالدرجة الاولى حول هذه (الفضيحة) والتي يعتبر الملقي أول رئيس حكومة أردني في التاريخ الحديث يكشف مضامينها وعلى رؤوس الاشهاد.


فقد قال الملقي تحت القبة وتحت الاضواء وأمام عدسة التلفزيون الرسمي بأن موازنة 2018 تكبدت حوالي مليار و400 مليون دينار بسبب الانفاق من خارج الموازنة خلال الفترة الاخيرة .
ولان الرجل رئيس حكومة فهو بالتالي مطلع على أرقام بحذافيرها وهي قضية تكشف بأن كل جلسات النواب ورقابتهم ليست سوى جلسات حوارية غير فاعلة لان تراكم مليار و 400 مليون دينار في ظل وجود مجالس نواب يعتبر كما قال مراقبون قضية (تحقيقية) يجب أن يأخذها مجلس النواب الثامن عشر على محمل الجد .


ومن أجل ذلك فقد اتضح الان بأن الاردنيين تكبدوا مليار و 400 مليون دينار لهذه السنة 2018 بسبب تصرفات وسلوكيات قام بها وزراء ومدراء في الدولة حينما أخذوا (يتبرطعون) بالاموال العامة من خارج الموازنة وهو أمر مخالف للدستور ومخالف للقانون ويستوجب المساءلة .


ولان رئيس الحكومة الدكتور هاني الملقي كان شفافا وواضحا لهذه الدرجة فإنه يستحق أن ترفع له القبعات تقديرا واحتراما , ذلك انه لم يسبق ان كشف اي رئيس حكومة عن إنفاق خارج الموازنة في موازنة يطلب اقرارها من المجلس النيابي حيث كان هؤلاء يتهامسون في المكاتب حول هذه المسألة الا ان الملقي كشف المستور وقال ما لم يقله احد من قبله.


من الذي حمل الاردنيين مليار و400 مليون دينار في عتمة الليل ولماذا يصمت مجلس النواب بعد هذه الفضيحة المجلجلة خاصة واننا نعيش اجواء الموازنة والتي لم يمض على إقرارها سوى يومين فقط .

 

عدد المشاهدات : ( 414 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .