الرأي نيوز : شهيد ابن شهيد
التاريخ : 2018-01-18

شهيد ابن شهيد

الراي نيوز
 نعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في جنين شهيدها القسامي أحمد نصر جرار، ابن الشهيد نصر جرار والذي كان أحد مؤسسي كتائب القسام في الضفة الغربية المحتلة، والذي استشهد ايضا في اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال.
وقالت حماس في بيانها، إن الشهيد جرار ارتقى كما قالت في ملحمة بطولية سطرتها كتائب القسام على أرض واد برقين في جنين هو شهيد ابن شهيد، مؤكدة أن مسيرة الشهداء لن تتوقف وتضحياتهم ستبقى دليلا على أن روح المقاومة لن تنطفئ وأن كتائب القسام ستبقى وفية لشعبها، وفق تعبيرها.وأشادت "حماس" بالبسالة التي أبداها أبناؤها في معركة واد برقين، رافضين تسليم أنفسهم ومعلنين الشهادة مقبلين لا مدبرين.وعدت حماس الشهيد جرار من سلالة عائلة مقاتلة قدمت الكثير لأجل فلسطين، مستذكرة والده الشهيد.استشهد جرار وأصيب آخر ليل الاربعاء / الخميس في اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال الإسرائيلي على الأطراف الغربية لمخيم جنين شمالي الضفة الغربية. كما أصيب في الاشتباك جنديان إسرائيليان وصفت جراح أحدهما بالخطيرة.وطوقت قوة إسرائيلية منزلا في وادي برقين بناء على معلومات استخباراتية تحصن فيه عدد من المسلحين الفلسطينيين المشتبه بهم في قتل مستوطن الأسبوع الماضي قرب مستوطنة "حافات غيلات" القريبة من نابلس.وقد تمكن المسلحون الفلسطينيون من اكتشاف آمر القوة التي كانت على رأس قوات الاحتلال المتوغلة في المنطقة واشتبكوا معها من مسافة قريبة.واستمر تبادل إطلاق النار مع مسلح ثالث تحصن داخل المنزل الذي طوَّق بقوات معززة من جنود الاحتلال وآلياته قبل أن يتم قصفه بقذائف صاروخية. ولم يعرف بعد مصير المسلح الثالث. من جهتها قالت شرطة الاحتلال في بيان إن الاشتباكات تمت أثناء عملية نفذتها وحدة خاصة تابعة لحرس الحدود، مما أسفر عن إصابة عدد من أفراد الوحدة، وُصفت جراح أحدهم بأنها بالغة الخطورة. ووصف البيان الإسرائيلي ما جرى بالمعركة.وتحدثت مصادر فلسطينية عن اعتقال قوات الاحتلال عاملين اثنين في محطة وقود.وذكرت وكالة "وفا" الفلسطينية أن الشهيد يدعى أحمد نصر جرار (22 عاما)، وقد استشهد بعدما حاصرت قوات خاصة إسرائيلية منزله في منطقة واد برقين غرب مدينة جنين واستهدفته بالرصاص، مشيرة إلى أنه نجل الشهيد نصر جرار الذي استشهد عام 2002. وذكرت مصادر محلية أن الشهيد أحمد اشتبك مع قوات الاحتلال مستخدما سلاحا آليا. وأظهرت صور قيام سلطات الاحتلال بهدم منزل الشهيد  أحمد نصر جرار.وفي نفس الإطار، ذكر ناشطون أن نحو ثلاثين مركبة عسكرية إسرائيلية اقتحمت مدينة جنين من الجهة الغربية لتبدأ بعد ذلك الاشتباكات.ووفق مصادر الاحتلال الإسرائيلية فقد أطلق المقاومون 22 رصاصة تجاه سيارة الحاخام الصهيوني، فيما استمرت عمليتهم 22 ثانية فقط، واستمر الاحتلال في محاولاته للكشف عن هوية المقاومين من خلال مداهمات متواصلة لكافة مناطق شمال الضفة الغربية المحتلة، ومصادرة تسجيلات الكاميرات بشكل مكثف.
عدد المشاهدات : ( 810 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .