الرأي نيوز مناسبات : نقابة المعلمين تعقد مؤتمر معلم القرن الحادي والعشرون -صور
التاريخ : 2018-02-08

نقابة المعلمين تعقد مؤتمر معلم القرن الحادي والعشرون -صور


الراي نيوز-أسامة بليبلة 

عقدت نقابة المعلمين صباح اليوم المؤتمر الأول للنقابة وذلك تحت عنوان معلم القرن الحادي والعشرون في ضوء الورقة النقاشية السابعة للملك عبد الله الثاني كترجمة لأفكار جلالة الملك لتطوير التعليم وتنمية الموارد البشرية بصفتها ثروات الوطن الحقيقية .

وعلى هذا الاطار قال نقيب المعلمين باسل فريحات ان الملك اكد في الورقة النقاشية السابعة على أهمية تطوير قطاع التعليم والعناية به وانه لا تطوير للتعليم وانه مهم عقد من مؤتمرات وندوات وتم وضع برامج وحلول لن يحدث تطور، وانه لا يخفى على احد ما مورس على المعلم عبر عقود مضت من تهميش واقصاء وتراجع في مكانته الاجتماعية والمادية و الوظيفة .

وعلى ذات السياق قال وزير التربية والتعليم عمر الرزاز ان المملكة الأردنية احتلت مكانة مرموقة على المستوى العالمي من حيث توفير فرص تعلم للجميع، التي توفر أساسا متينا يمكن الانطلاق منه لتحويل مهارات موارده البشرية الى قوة اقتصادية معرفية تشكل رفدا جديدا للاقتصاد الأردني.

وأضاف الرزاز ان تأكيد جلالة الملك في الورقة النقاشية السابعة لمفاهيم الاستثمار والمستقبل ومجتمع المعرفة يوضح لنا حجم العناية المطلوبة لبناء طالب المستقبل ولكن ذلك يتطلب أولا بناء المعلم القادر على التكيف والانسجام مع متطلبات القرن الحادي والعشرين وتحدياته تحقيقا لرؤى جلالة الملك بان يكون المعلم الأردني عماد النهضة التعليمية في كل آن.

كما تم في المؤتمر الذي عقد صباح اليوم بحضور عدد من أصحاب المعالي والسعادة اكاديمية التدريب التابعة للنقابة.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏5‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏9‏ أشخاص‏، و‏‏‏‏أشخاص يجلسون‏، و‏طاولة‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏



ربما تحتوي الصورة على: ‏‏2‏ شخصان‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏لحية‏ و‏نص‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏9‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏بدلة‏‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏لحية‏‏‏
عدد المشاهدات : ( 149 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .