الرأي نيوز مال و أعمال : "اعلام" الشرق الأوسط تدشن معدات بالتعاون مع الإتحاد الأوروبي واليونسكو
التاريخ : 2018-04-16

"اعلام" الشرق الأوسط تدشن معدات بالتعاون مع الإتحاد الأوروبي واليونسكو

تحت رعاية وزير الدولة لشؤون الإعلام الدكتور محمد المومني، دشّن الاتحاد الأوروبي ومكتب اليونسكو في عمان وجامعة الشرق الأوسط اليوم الأجهزة والمعدات الجديدة في مركز التدريب والتطوير الإعلامي التابع لكلية الإعلام في الجامعة، والتي تأتي ضمن مساهمة الاتحاد الأوروبي بدعم عدد من الإذاعات المحلية والمجتمعية والجامعات الأردنية منها جامعتي الشرق الأوسط واليرموك، وذلك ضمن أنشطة مشروع 'دعم الإعلام في الأردن'.

وحضر التدشين أمين عام مجلس حوكمة الجامعات العربية د.يعقوب ناصر الدين ورئيس الجامعة د.محمد الحيلة ونواب الرئيس وعمداء الكليات واساتذتها وجمع من الطلبة.

ووفّر الاتحاد الأوروبي معدات وأجهزة حديثة في جامعة الشرق الأوسط شملت تجهيز استوديوهات الإذاعة والتلفزيون بمعدات حديثة ومختبر حاسوب جديد. وتأتي هذه المساهمة ضمن تبرع أوسع يقدمه الإتحاد الأوروبي ويصل إلى 1.5 مليون يورو يشمل تحديث الأجهزة والمعدات في الإذاعات المحلية والجامعات في أنحاء الأردن.

وقال عميد كلية الإعلام في جامعة الشرق الأوسط الدكتور عزت حجات في كلمة ألقاها خلال الحفل: إن تدشين المختبرات والمعدات الجديدة يمثل تتويجاً لشراكة ممتدة مع اليونسكو لأكثر من 10 سنوات شهدت خلالها هذه الشراكة نجاحات متميزة على مستوى تحديث الخطط الدراسية وتدريب اعضاء الهيئة التدريسية ومشاركة الطلبة.

وأضاف: 'أنني على ثقة بأن هذه الجهود ستستمر خلال المراحل المقبلة لتعزيز قدرة الجامعة بشكل عام والكلية على وجه الخصوص لتحقيق الرؤية الرامية إلى إعداد وتأهيل الكوادر الإعلامية المتميزة، وتوفير فرص متميزة للخريجين في مختلف وسائل الإعلام في الأردن والدول العربية.'

من جانبه، أكد مدير مركز التدريب والتطوير الإعلامي في الجامعة أشرف المناصير أن المختبرات والمعدّات الجديدة من شأنها أن تسهم في تعزيز قدرات الطلبة وتأهيلهم لدخول سوق العمل بكفاءة واقتدار، مشيراً إلى أن الخطط الدراسية لمرحلة البكالوريس في كلية الإعلام خضعت إلى عملية مراجعة حثيثة ضمن برنامج نفذته اليونسكو بالتعاون مع القناة الفرنسية الدولية، وجامعة ليل الفرنسية، وتم على أثره اعتماد مساقات دراسية حديثة في كلية الاعلام إضافة إلى عملية تطوير المناهج والخطط الدراسية.

وقالت ممثلة اليونسكو في الأردن كوستانزا فارينا أنه ومن خلال دعم المؤسسات لتحقيق الممارسة الكاملة لحرية الصحافة والوصول الحر إلى المعلومات، فإننا نسهم جميعاً بتحقيق أهداف التنمية المستدامة وأجندة 2030 وبتمّكين المواطنين من ممارسة دورهم في التفاعل مع قادتهم لتحقيق وعودهم.”
وجدد مدير قسم التعاون في الاتحاد الأوروبي إبراهيم عافية التأكيد على الدعم المتواصل الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي لتطوير قطاع الإعلام في الأردن. وأضاف السيد ابراهيم أن :' الاتحاد الأوروبي يقف مع الجهود الوطنية لتعزيز قطاع الإعلام في الأردن ودوره في معالجة أولويات التنمية الوطنية.'

وتخلّل الحفل الذي أدارة الدكتور هاني البدري جولة تعريفية بالمختبرات والمعدات الجديدة في مركز التدريب والتطوير الإعلامي، وعرض فيديو من إنتاج طلبة الجامعة حول استخدامهم للأجهزة ومختبرات الإعلام وتأثيرها على الطلبة وكلية الإعلام بشكل عام، واستعراض لبعض المشاريع التي أنتجها الطلبة.

ويهدف مشروع دعم الإعلام في الأردن، الممول من الإتحاد الأوروبي وبتنفيذ من مكتب اليونسكو في عمّان، منذ عام 2014 وفي جميع محافظات المملكة، إلى دعم جهود الأردن في الإرتقاء بالإعلام الأردني لتعزيز حرية واستقلالية الاعلام ومهنية العاملين في القطاع الإعلامي.

ويشار إلى أن جامعة الشرق الأوسط هي مؤسسة وطنية تعليمية بحثية استشارية غير ربحية، أسست عام 2005، وتديرها هيئة مديرين. تؤمن الجامعة بأن المعرفة قوة دافعة نحو نشر الثقافة، وتتخذ من مقولة 'القوة معرفة' شعاراً لها، حيث توفر بيئة استثنائية للطلاب تمكنهم من استكشاف الوسائل المختلفة للحصول على المعرفة. تسعى كلية الإعلام في جامعة الشرق الأوسط إلى تشجيع إنجازات الطلاب عن طريق استخدام وسائل التعليم الحديثة وتحديث المنهج الدراسي ليتواكب مع تطورات الإعلام الحديث. كما وتعمل الكلية على إنتاج مجموعة من الطلاب الاكفاء استجابةً لمطالب الثورة المعلوماتية في عصر الإتصالات الرقمية.



 

 




 
عدد المشاهدات : ( 193 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .