دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2018-04-17

اتحاد المصارعة يتسول لاعبين !!

الراي نيوز

صالح الراشد

اعتدنا على لاعبي الأندية يتنافسون على أمل الانضمام للمنتخبات, بل يشاركون في بطولات طويلة ومؤلمة لأجل نيل هذا الشرف, طبعا هذا ما يحصل في شتى الاتحادات عدا اتحاد المصارعة الذي اصبح يتسول لاعبين من الأندية من أجل المشاركة في بطولات خارجية باسم المنتخب, فادارة الاتحادات خاطبت الأندية رسميا تطلب منهم ارسال لاعبين للمشاركة في بطولة ناشئي العرب في العراق, ووعد الاتحاد في كتابه بتحمل نفقات تذاكر السفر فيما الاقامة على الدولة المستضيفة فيما تدفع الأندية للاعبين والمدربين بدل مياوات.

الأندية بدورها رفضت كليا المشاركة باسم المنتخب الاردني بسبب قوة البطولة ولعدم حصول لاعبيها على جواز سفر المشاركات الخارجية الذي يجب على كل لاعب الحصول عليه لأجل المشاركة في البطولات القارية والاقليمية والدولية, وهذا يعني ان مشاركة اي ناد ما كانت لتتم في ظل عدم وجود جواز السفر, لأن حكام البطولة سيمنعون لاعبينا من الصعود على الميزان, وعندها ستكون فضيحة كبرى.

ما يحصل في اتحاد المصارعة يثبت لجميع متابعي اللعبة بان اللجنة الاولمبية اقدمت على خطأ تاريخي باعادة أعضاء مجلس الادارة الذي تم حله ليكونوا أعضاء في اللجنة المؤقتة, كون الأخطاء التي تحصل هي أخطاء بدائية في عالم المصارعة مما يثبت ان اللجنة لا تملك خبرات فنية ولا ادارية, والا ما كانت اقدمت على هذه الخطوة, ففنيا يعتبر مستوى لاعبي الأندية ضعيف جدا مقارنة بالمنتخبات العربية المشاركة في البطولة, مما يشير الا أن لاعبينا سيكونون 'دمى' تدريب لو تم قبول مشاركتهم من قبل حكام البطولة, أما اداريا فان الانفاق على الأندية دون العودة الى اللجنة الأولمبية والحصول على استثناء يعتبر مخالف قانونيا.

عدد المشاهدات : ( 333 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .