دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2019-08-22

السودان.. البرهان يؤدي اليمين الدستورية رئيسا للمجلس السيادي

الرأي نيوز :
أدى الفريق أول عبد الفتاح البرهان، أمس الأربعاء، اليمين الدستورية، رئيسا للمجلس السيادي في السودان. وأفاد مراسل الأناضول، أن البرهان أدّى القسم أمام رئيس القضاء بابكر على عباس. ويتولى البرهان رئاسة المجلس السيادي لمدة 21 شهرا، حسب مصفوفة الاتفاق السياسي والدستوري بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير. فيما يتولى الرئاسة بعد هذه المدة، أحد المدنيين لفترة 18 شهرا، لتكتمل مدة الفترة الانتقالية 3 سنوات و3 شهور تعقبها انتخابات.
وكان البرهان، أصدر الثلاثاء، مرسوما بتعيين أعضاء مجلس السيادة، برئاسته، الذين من المنتظر أن يؤدون اليمين الدستورية في الساعة 11:00 (ت.غ). وينص مرسوم المجلس السيادي على تكونه من عبد الفتاح البرهان رئيسا، ومحمد حمدن دقلو «حميدتي» و»ياسر العطا» و»شمس الدين الكباشي» و»جابر إبراهيم» (قائمة العسكريين في مجلس السيادة).
ويضم المجلس 6 مدنيين، بينهم 5 ترشيح قوى الحرية والتغيير، والسادس بتوافق مع المجلس العسكري الانتقالي، وهم «عائشة موسى، وصديق تاور، ومحمد الفكي سليمان، ومحمد حسن التعايشي، حسين شيخ إدريس، ورجاء نيكولا».
ويأمل السودانيون أن ينهي الاتفاق بشأن المرحلة الانتقالية اضطرابات متواصلة في البلد العربي منذ أن عزلت قيادة الجيش، في 11 نيسان الماضي، عمر البشير من الرئاسة (1989 - 2019)، تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية
عدد المشاهدات : ( 437 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .