الرأي نيوز رياضة : بهمة اللجنتين .. مصارعتنا في ثلاجة الفشل!!
التاريخ : 2018-06-12

بهمة اللجنتين .. مصارعتنا في ثلاجة الفشل!!


الراي نيوز

صالح الراشد

تعيش مصارعتنا حاليا في ثلاجة الفشل بجهود اللجنة المؤقتة التي أصبحت ضيفا ثقيل الظل على اللعبة وتاريخها , بل ان اللجنة المؤقتة تنقل الاتحاد من فشل الى آخر لدرجة ان مركز الاعداد الأولمبي وضع يده على أبرز نجوم اللعبة, وقرر ان تكون مشاركاتهم الخارجية من خلاله بعد فشل اللجنة المؤقتة في إدارة شؤونه.

اخر قصص اللجنة المؤقتة والتي لن تنتهي الا بحلها وتشكيل لجنة قادرة على النهوض باللعبة من جديد, كون الانتخابات لن تقام خلال الفترة المنظورة, فمن خطط اعداد المنتخب الوطني إقامة بطولة خلال شهر'5' لإبقاء لاعبينا في جو البطولات , كون البطولة السابقة التي شارك فيها المنتخب أقيمت في شهر '2', وكان من المتوقع أن يشارك المنتخب في شهر '5' في بطولة رجال العرب التي تأجلت الى شهر '7', وبالتالي تم مخاطبة مركز الاعداد الأولمبي من أجل المشاركة في بطولة تقام في إيطاليا خلال بداية شهر '5', وتمت الموافقة عليها بوجود رئيس اللجنة المؤقتة للمصارعة بتاريخ '11-3-2018', وتوقع مركز الاعداد الأولمبي ان يجد ردا سريعا من لجنة المصارعة للمشاركة في البطولة, الا ان لجنة المصارعة اجتمعت قبل أسبوع ' أي بعد نهاية البطولة' في اجتماع حافل بالمشاكل بين عدد من أعضاء المجلس وأمين السر عبد الحي قرباع حيث اتهم عضو المجلس يونس العبدلات أمين السر بإخفاء بعض المراسلات ولم يتم عرضها على الاتحاد منذ شهرين ومنه المشاركة في بطولة إيطاليا.

كما رفضت اللجنة المؤقتة للمصارعة صرف مستحقات الحكام لمشاركتهم في إدارة بطولة محلية منذ شهرين بسبب ان الحكم الدولي نايف علوش قد اشتكى للجنة الأولمبية عن اللجنة المؤقتة, مما جعل إدارة المصارعة تعتبر هذا التصرف مسيء لها ويوجب قطع المال عن الحكام جميعا وليس عن الحكم علوش لوحده.

للحق وللتاريخ فإن من يتحمل جريرة ما يحصل في المصارعة هي اللجنة الأولمبية التي أخطأت باختيار الأشخاص في اللجنة المؤقتة, كان عليها ان تقوم بابعاد أي من أعضاء الاتحاد السابق من تشكيلة اللجنة, لكنها اختارت اقصر الطرق أو اكثر المعارف مما يعني أن اللجنة الأولمبية شريك كامل في فشل اللجنة المؤقتة في إدارة اللعبة التي ستصل حد الهاوية ولا تجد لها عونا الا عدد قليل من أبنائها المخلصين وفي مقدمتهم مدرب المنتخب البطل المعروف يحيى أبو طبيخ وعدد من الحكام وبعض رؤساء الأندية, فيما لا يهتم الآخرون بما يجري في اللجنة المؤقتة ويكفيهم 'على العادة الأردنية' الجلوس في مقعد الإدارة.

عدد المشاهدات : ( 48 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .