دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2018-07-12

بريطانيا تبدأ اختبار تقنية ذكية تكشف استخدام السائقين للهواتف

الراي نيوز
بدأت بريطانيا اختبارا تقنية جديدة تمكن السلطات من رصد السائقين الذين يستخدمون هواتفهم المحمولة، دون تحرير مخالفات مالية، وإنما لتنبيه السائقين لخطورة هذا السلوك. ونقل موقع سكاي نيوز عن صحيفة "ديلي ميل" البريطانية،أن النظام الذكي الذي يصل سعره إلى ثمانية آلاف دولار يستطيع رصد السيارات التي تشهد استخداما للأجهزة الذكية.

و يمكن للنظام رصد الإشارات الرقمية التي تصدر من داخل السيارة، سواء كانت خاصة بالمكالمات أو الرسائل النصية أو التصفح عبر الإنترنت، وبناء عليه يظهر الجهاز رمزًا كبيرا ومضيئا للهاتف المحمول، لتذكير السائقين بعدم لمس هواتفهم أثناء القيادة.

لكن المشكلة المطروحة في النظام الذي يجري اختباره في مدينة نرويش، غربي بريطانيا، يكمن في عجزه عن التمييز بين السائق ومن يجلسون بجانبه وهم ركاب ليسوا في حاجة إلى ترك أجهزتهم، بالنظر إلى عدم مسؤوليتهم في عملية القيادة.

وتبعا لذلك، فإن نظام التنبيه الذي طورته شركة "ويست كوتيك" سيصدر الكثير من تنبيهات "فلاش" صوب السيارات دون أن تكون ثمة حاجة إلى ذلك، لكن التقنية قد تقدم إحصاءات تقريبية حول نسبة مستخدمي الهواتف على الطرق.

وتصل غرامة استخدام الهاتف أثناء القيادة في بريطانيا إلى 200 جنيه إسترليني في الوقت الحالي، وشددت دول عدة في العالم غرامة المخالفة بعدما أضحت الأجهزة الذكية تتسبب في حوادث سير مروعة جراء انشغال السائقين.

عدد المشاهدات : ( 472 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .