دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2018-08-05

مشاركتنا في الاسياد بين التفاؤل والتشاؤم ..!!


الراي نيوز
بدون أبو غوش وبنات القبج .. الذهب في وسط البلد ..!!

صالح الراشد

وسط أجواء من التفاؤل للجنة الأولمبية وتشاؤم من المراقبين يشارك وفدنا في الدورة الثامنة عشر للألعاب الاسيوية في اندونيسيا خلال الفترة من 18 الشهر الحالي ولغاية الثاني من الشهر القادم, وعبر الأمين العام ناصر المجالي عن رأيه في المشاركة خلال لقائه مع الوفد قبل أيام قائلا :' لدينا ثقة كبيرة بقدرات لاعبينا الذين يبذلون أقصى ما لديهم في التدريبات من أجل الظهور بصورة مشرفة للرياضة الأردنية في دورة الألعاب الآسيوية القادمة'.

لكن ما يعتقده الأمين العام يبدو أنه مختلف تماما عن المتوقع فرياضتنا تشارك من خلال الألعاب التايكواندو ، السباحة ، كرة السلة 3*3 ، الملاكمة ، الجوجيتسو ، ألعاب القوى ، الكراتيه والجودو وبوفد يصل الى '35' لاعبا ولاعبه, ولو ناقشنا كل لعبة على حدا لوجدنا سقف التوقعات منخفض جدا في ظل غياب أبرز لاعبينا والذين كنا نعول عليهم تحقيق نتائج لافته, فالبطل الأولمبي أحمد أبو غوش سيغيب عن البطولة بسبب الإصابة, كما تشهد الدورة غياب أبرز بطلتين في رياضة الجوجستو وهما الشقيقتان لما ورنا القبج بسبب خلافات مع اتحاد اللعبة حول المدرب وامتدت الخلافات الى اللجنة الأولمبية التي ناصرت عبر مديرة الاتحادات الاتحاد على اللاعبتين, مع العلم ان أبو غوش فرض مدربه على اللجنة الأولمبية في دورة ريودجانيرو وحقق الذهب بسبب الانسجام بين اللاعب والمدرب وهذا أحد أبرز أسرار الأبطال في العالم, وهنا نشعر بأن الأولمبية تقيس الأمور بمقياسين مختلفين وهما مقياس لانا الجغبير وحقق الذهب ومقياس ناصر المجالي ولم يثمر لغاية الآن.

وللحق فان الألعاب المشاركة في الدورة ربما لن تحقق أي انجاز وبالذات كرة السلة 3*3 التي لا يوجد لها بطولات مستقلة في الأردن ولا يوجد لها لاعبين مختصين وبالتالي فإنها ستواجه منتخبات قوية ومتخصصة وهذا يعني ان الخروج المبكر سيكون عنوان المشاركة, أما الألعاب القوى فان الفارق الرقمي بين لاعبينا ولاعباتنا وبقية أبطال شرق القارة ووسطها كبيرة ولن نحقق انجاز, لذا فان المشاركة من أجل تحسين الأرقام الفردية والخاصة والمحلية هو الهدف الأبرز من هذه المشاركة والسبب الرئيسي يعود الى ضعف الإمكانات وعدم وجود ملعب مخصص لاتحاد العاب القوى لممارسة نشاطاته وبطولاته, فيما بقية الاتحادات تملك صالات وملاعب والبعض منها مكان إقامة ولا تحقق إنجازات نهائيا مثل المبارزة.

أما السباحة فانه من الصعب بمكان ان يحقق لاعبونا ولاعباتنا أي نتائج في ظل فارق المستوى الكبير مع لاعبي ولاعبات شرق القارة الذين يعتبرون الأميز عالميا, وفي لعبة السباحة كلعبة العاب القوى فان كل ثانية يحتاج اللاعب الى تحطيمها لسنة من التدريب المستمر وعلى ايدي الخبراء, وهنا فإننا لا نتوقع من لاعبينا الكثير في هذه الدورة.

أما في الألعاب القتالية فان التوقعات تختلف وربما نحصل على ميدالية أو اثنتين من الفضة أو البرونز , لكن المحصلة لن تكون مرضية في ظل الاعداد الكبير والمشاركات المتعددة في البطولات الإقليمية والعربية, حيث استعدت اتحادات التايكواندو، الملاكمة ، الجوجيتسو ، الكراتيه والجودو بمعسكرات تدريبة ومشاركات قوية في بطولات لكن الفارق الفني لا يميل الى لاعبينا كون شرق ووسط القارة يعتبرون من أبرز لاعبي العالم في هذه الرياضات, وتعتبر الجوجستو غير أولمبية ولن يتم اعتمادها الا في دورة عام 2028.

الفارق كبير بين الواقع والحلم, فالواقع لا يبشر بميداليات ذهبية والحلم واسع لكنه عندما يصطدم في الواقع ينتصر الواقع, ولا يبقى الا مكان وحيد للحصول على الذهب وهو وسط البلد من سوق الذهب, وللعلم فان الدورة تعتبر مقياسا حقيقيا لمستوى تطور رياضتنا فالعودة دون انجاز يعتبر ضربة للجنة الأولمبية كونها من اختارت المشاركين على أسس هي وضعتها وهذا يعني أنه في حال العودة خاليي الوفاض فان الخطط والنهج ليست سليمة وتحتاج الى التعديل أو تغير القائمين على اللجنة, أما في حال تم تحقيق نتائج فان اللجنة تسير على الطريق الصحيح, لكن للأسف أتوقع ان لا نحقق أي نتائج نذكر في هذه الدورة.

عدد المشاهدات : ( 265 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .