دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2018-09-25

الاعدام لخادمة اثيوبية نحرت طفلا انتقاما من والدته في إربد

الراي نيوز
– اصدرت محكمة الجنايات الكبرى اليوم الثلاثاء حكما بالاعدام شنقا حتى الموت لخادمة اثيوبية نحرت طفلا في الرابعة من عمره انتقاما من امه.

وفي تفاصيل الجريمة التي تقشعر لها الابدان فان الخادمة التي تعمل لدى العائلة قبل الجريمة بسبعة اشهر حضرت مع مخدوميها العام الماضي من دولة الامارات لقضاء اجازة الصيف مع ذويهم في الاردن .

وكانت الام اصطحبت ابنها فلذة كبدها والخادمة لمنزل اهلها في منطقة ام قيس في اربد لغايات المبيت عندهم وفي اليوم الثاني استيقط الطفل وطلب الذهاب للحمام فطلبت الام من الخادمة ان تساعده بذلك فاخذته وبعد ان وضعته في الحمام خرجت وذهبت للمطبخ واحضرت سكينا وعادت واغلقت الباب وقامت بذبحه كما يذبح الخروف وهو جالسا فسقط مضرجا بدمائه .

وبعد ان اقترفت جريمتها البشعة عادت الى الام وطلبت منها الحضور وعندما دخلت الام الحمام وجدت ابنها ملقى على الارض غارقا في دماءه والسكين بجانبه،وحاولت الام انقاذ ابنها الا انه فارق الحياة على الفور.

ووفق قرار المحكمة فان الخادمة اعترفت بجريمتها وقالت انها اقدمت عليها وخططت لها قبل الجريمة بيومين وقالت في اعترافاتها انها 'قامت بذبحه كما يضحى بالخروف' وذلك انتقاما من امه كونها تؤنبها دائما وتلومها على كثرة اكلها ولكونها تتهمها بالسرقة امام الناس. 

وخلصت المحكمة في قرارها الصادر برئاسة القاضي الدكتور ماجد الرفايعة وعضوية القاضيين عماد الخطايبة ومحمد الخلايلة وحضور ممثل النيابة العامة عمار حنيفات الى ان الخادمة خططت لارتكاب جريمتها واقدمت عليها بسبق اصرار وعليه قضت بادانتها بجناية القتل العمد وقررت الحكم عليها بالاعدام شنقا حتى الموت.

عدد المشاهدات : ( 489 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .