دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2018-10-01

‎سلطنة عمان تسمع العالم صوت العدل والسلام



الراي نيوز

بقلم الدكتور جمال الضمور 


‎وقف الوزير يوسف بن علوي وزير الشؤون الخارجية العماني بعزة وشموخ يخاطب العالم من على منبر الأمم المتحدة , يتحدث باسم شرفاء الأمة العربية والاسلامية ومحبي الأمن والسلم الدوليين ، عن حال الأمة العربية وما أصاب بلدانها من خراب ودمار وتهجير.


نطق بالحق وأعاد للعالم من خلال منبر الأمم المتحدة مذكرآ يتحدث بمبادئ ميثاق المتحده الذي جاء بديباجة أن هدف الأمم المتحدة يقوم على حفظ الأمن والسلم الدوليين ، ووقف الحروب والنزاعات بين الدول ، وبعث الاستقرار وإيجاد التنمية المستدامة للدول ، ووقف الدول المعتديه على الغير.
‎تلك المبادئ التي أسس عليها ميثاق الأمم المتحدة في عام . ‎1945 بن علوي تحدث بلغة صوت العقل والعدل لم يكن مجاملا لأحد متسلحا بإرث حضاري و عقلانية دبلوماسية السلطنة التي أسسها وأرسى بنيان قواعدها جلالةالسلطان قابوس بن سعيد البوسعيدي حكيم العرب وسيد الحكمه والحلم مدرسة التسامح والتصالح , السباق في الرؤيا والرويه في فهمه العميق لمألات الحروب والنزاعات .
وكم هي حاجة الشعوب للبناء والتنمية والعيش الكريم للمواطن في فهمه العميق . وكيف أن دول الجوار إذا ما وقع بينها الحروب والنزاعات ما يحدثه ذلك من آثار سلبيه على دول الجوار والإقليم وعلى المجتمع الدولي .


هذه المبادئ الراسخة التي شكلت في الوجدان العماني جعلت من السلطنه منارة يهدي من أراد السلم والتنمية ويستدل منها من أراد أن يخرج من ظلمات الطغيان. ‎السيد ابن علوي من تابعة وهو يتحدث عن معاناة اليمن وسوريا وارتدادات أزمات المنطقة على الإقليم بحيث دق ناقوس الخطر وأسمعت كلماته من به صمم وصفق لصوت الحق من كان في القاعه وخارجها ايذانا للعمل بالحكمة والنصيحة العمانية , هذا هو دأب السلطنة وهذه دبلوماسيتها الراشدة التي يسجل لها وعلى إمتداد عقود مضت في السعي إلى إحكام العقل والمنطق في معالجة القضايا الدولية والعربية .

‎ نأت بنفسها أن تكون تحت إبط أحد أو أن يملئ عليها مالا تقتنع به ، وكان لسان جبل سمحان يقول لمحيطه الرحب أنا الجبل الذي لا تهزه الرياح العاتية ولا أمواج المحيط الهادرة.


‎ إنها ثقة العارفين والمتبصرين بعواقب الأمور التي تحدثت بها يا عميد الدبلوماسية العربية. لقد احرجت الخذلان في نفوس الطغاة وأنارت رسالتك دروب النجاة إلى شواطئك لمن أراد النجاة من ظلمة مستنقعه.

عدد المشاهدات : ( 396 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .