دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2012-05-20

انسحاب محامي الدفاع عن الهاشمي

- عربي ودولي 
اعلن فريق الدفاع عن نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي المتهم بقضايا ارهابية، والذي تجري محاكمته غيابيا، الانسحاب من القضية مع انطلاق جلسات الاحد لعدم اطلاع الهيئة التمييزية في مطالبهم.
وقال المحامي مؤيد العزي رئيس فريق الدفاع عن الهاشمي للصحافيين "قررنا الانسحاب من القضية لعدم قيام الهيئة التمييزية بالنظر بالطعون التي تقدمنا بها".
وقامت المحكمة الجنائية المركزية اثر ذلك باتخاذ قرار بانتداب محامين اثنين بدلا عن فريق الدفاع المؤلف من العدد ذاته، حسبما نقل مراسل فرانس برس من داخل الجلسة.
وتعد جلسة اليوم الثانية التي تجري غيابيا لاستمرار عدم حضور الهاشمي المتواجد في تركيا.
وبدأت الجلسة الاولى الثلاثاء الماضي، واستمع خلالها الى ثلاثة مدعين بالحق الشخصي، سجلوا دعاوى ضد الهاشمي وسكرتيره الشخصي وصهره احمد قحطان.
وابرز ما جاء في المحاكمة اعتراف احد عناصر حمايته بصورة صريحة امام القاضي، ويدعى الرائد احمد شوقي.
وتحدث شوقي بعد ادائه القسم عن بداية عمله في عام 2005 مع الهاشمي، وكيف بدأ ينفذ عمليات باوامر مباشرة منه.
ورفضت تركيا تسليم الهاشمي الذي ما زال لاجئا لديها، بعدما نشرت الشرطة الدولية (الانتربول) مذكرة توقيف دولية تطالب بتسليمه.
واكدت انقرة ان طارق الهاشمي المطلوب في العراق والذي وصل الى اسطنبول منذ مطلع نيسان/ابريل، لن يتم تسليمه.
وتأتي قضية الهاشمي في مرحلة يسودها التوتر بين انقرة وبغداد.
عدد المشاهدات : ( 7140 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .