الرأي نيوز كتاب الرأي : بذمّة عطوفتك!!
التاريخ : 2017-05-16

بذمّة عطوفتك!!

الرا ي نيوز
- كتب أحمد حسن الزعبي

 لا يعقل إذا شعرت بالآم حول السرّة وجهة البطن اليمنى واشتبهت بالزائدة الدودية أن أذهب لأستشير شوفير الباص على خط الرمثا اربد حول حالتي ..المنطق يقول عليّ الذهاب إلى طبيب أخصائي يفحص ويصور ويشخّص..كما أنه من غير المنطق أن أذهب إلى سوق الجمعة أو أفتّش بين مراجعي التنمية الاجتماعية عن مستثمرين كبار وأنا أعرف في قرارة نفسي أن روّاد المكانين "مطبّشين”!!.شدّني كلام رئيس مجلس النواب م.عاطف الطراونة عندما قال ان سفر النواب ليس للتسلية..جميل..إذا كان للفائدة فيجب أن نعرف الفائدة التي جناها الوطن والمواطن من طيران الوفود إلى كل دول العالم ،حيث يذهبون بطاناً ويأتون خماصاً لم نستفد منهم شيئاً لا على الصعيد السياسي ولا على الصعيد الاقتصادي..أما اذا كان السفر في سبيل تثبيت أواصر العلاقات الثنائية "فأواصرنا وخواصرنا طقّت” لكثرة ما ثبتنا من علاقات حميمية مع الدول الشقيقة والصديقة والتي لا مكان لها حتى على الخريطة ، ثم ان لدينا فائض حنية يكفي العالم من العواطف لعشرة قرون قادمة كل ما نحتاجه الآن ..”القروش” نريد "قروشاً” لننقذ أنفسنا ووطنا من طوفان ديونه فهل نجحتم بذلك يا سعادة المهندس؟..في 145 يوم العمر الفعلي لمجلس النواب قضى النواب 450يوماً خارج الأردن في بلدان الله الواسعة يعني أكثر من ثلاثة أضعاف ما قضوه تحت قبة البرلمان..لو خرجنا بكل "ليلة غربة” بفائدة واحدة لحصلنا على 450 فائدة لصالح الوطن والمواطن أين هي يا سعادة الباش مهندس؟.ما الفائدة التي سيجنيها الوطن والمواطن من مشاركة وفد نيابي نسائي في مالي قبل شهور؟؟؟ ونحن نعرف "مالي” ومرقتها..ما الفائدة التي جناها الوفد النيابي من ذهابه الى فنزويلا قبل شهر أيضا؟؟ "ناقصنا شوية فاكهة استوائية مثلا؟…ما الذي ستفعله أذربيجان للقضية الفلسطينية يا ترى؟ وهل مفتاح الحلول في "باكو”؟ ..وما هو حماسها وتماسها مع عبء اللجوء السوري على الأردن حتى نرحل اليها كل يوم ونشرح لها عن "حالتي”.."فيالق الفتح النيابي” وصلت مايكرونيزيا ولله الحمد هناك وثّقوا العلاقات بين البلدين وعادوا سالمين معافين..ثم – بذمة عطوفتك – هل الوفود النيابية المسافرة قادرة فعلاً على تقديم الأردن كما يجب سياسياً واقتصادياً واستثمارياً ..سيما واننا نعرف قدرات بعضهم جيداً تحت القبة وفوق القبة وبين القبة وكيف يتوهون أيما توهان وهم يقدّمون أفكارهم ويعرضون خدمات مناطقهم الانتخابية!!..يا سعادة المهندس..سفر النواب ليس للتسلية ولا للترفية من حقك ان تدافع عن مجلسك وأعضائه ..اذا كان ليس للتسلية ولا للترفيه ،فهو ليس للانجار أيضاَ .. هو للترضية ولاجترار الكلام والظهور الإعلامي الذي لا يطعم خبزاً للشعب الفقير..بالمناسبة أسعدني جداً قرار مجلس النواب استخدام الطاقة الشمسية لإنارة مجلس النواب والتحول إلى المراسلات اليكترونية بدلاً من الورقية للتوفير على الخزينة وهي نفس الخطوة التي أقدم عليها "مدخّن السيجار الكوبي” حيث قرر استعمال "الكبريتة” بدلاً من الولاّعة للتوفير من مصروف التدخين!…وعلى المدلل يا قلب..
عدد المشاهدات : ( 1528 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .