دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2017-06-13

حسن الرداد: بعض أعمالي "زي الزفت"!

الراي نيوز

حل الفنان حسن الرداد ضيفًا على برنامج "ع المسرح"، الذي يذاع على راديو إينرجي تردد92.1 مع سارة المنذر، فرح شيمي، رضوي العطار وميرنا الهلباوي.

وقال «الرداد» إن فترة مراهقته شهدت صداما بينه وبين والده الذي كان يريده أن يدخل كلية ما، بينما يريد الابن الالتحاق بمعهد الفنون المسرحية، مضيفًا: «كنت بحب التمثيل وكان الحب ده بيزيد يوم بعد يوم».

وأوضح أن بداية فترة وجوده في القاهرة من أجل العمل كانت قاسية للغاية، مضيفًا: «كنت متشال على كفوف الراحة في دمياط والناس كلها عارفاني، في القاهرة مكنتش عارف آكل إزاي ولا أشرب».

وتابع أنه في الفترة التي جاء فيها إلى القاهرة، كان والده وشقيقه قد توفيا منذ عام ولم تكن لديه رغبة لأي شيء، إلا أن والدته هي التي كانت تدفعه دفعا، مشيرا إلى أنه أجرى تجربة أداء في القاهرة نجح فيها، ثام دخل ورشة تمثيل.

وأضاف أن طبيعية أداءه وعدم الافتعال والقبول لدى الناس، من أهم مميزاته كفنان، موضحا أنه يرغب في تأدية أدوار متنوعة ولا يريد حصر نفسه في دور واحد رومانسي أو كوميدي، متابعًا: أول ما جيت المنتجين حصروني في دور الولد ابن الناس».

ولفت إلى أن هناك شخصيات يريد تأديتها ويرى أنها صعبة للغاية، مثل دور الشخص صاحب الإعاقة الذهنية، قائلًا: «الموضوع بييجي بالشغل والمذاكرة الكتير»، مؤكدا أنه يرى بعض أعماله سيئة "زي الزفت"، بينما يحب أعمال أخرى له ويراها جيدة.

وتابع: «إن السينما أصعب من المسرح من ناحية الأداء والتجسيد، لأنها تتطلب تكثيف للحظة والدخول في الشخصية في لحظة إشارة المخرج "أكشن».



عدد المشاهدات : ( 2721 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .