دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2017-07-23

فيديو| خبير: 'لدي أدلة على أن الكائنات الفضائية عاشت بيننا يوماً ما'!

الراي نيوز
 قال خبير مكسيكي كان قد ادعى اكتشاف بقايا "غريبة" بالقرب من خطوط مدينة نازكا في بيرو، إن الكائنات الفضائية عاشت يوما ما مع البشر. 

وأوضح الصحفي ، جيمي موسان، في مؤتمر عُقد الأسبوع الماضي، أن الأجسام الخمسة المحنطة المكتشفة خلال الشهرين الماضيين، تبدو أقرب إلى الزواحف من البشر.

والآن، يقول موسان، الذي كرس الكثير من حياته للتحقيق في الظواهر خارج كوكب الأرض، إن الأشعة السينية والحمض النووي وتحليل الكربون للبقايا المكتشفة، تشير إلى وجود حياة ذكية "غريبة".

وقال موسان: "لقد أكدنا بالأدلة العلمية وجود كائنات من عالم آخر"، وأضاف أثناء حديثه عن وجود الكائنات الفضائية على الأرض: "في السابق كان الأمر عبارة عن احتمال، والآن أصبح واقعا".

كما تشير البقايا المحنطة للجثث، إلى أن الكائنات الفضائية عاشت مع أجدادنا، وفقا لموسان.  واستطرد قائلا: "دُفنت هذه المومياوات في المقابر البشرية بالأماكن المقدسة، وهذا يعني أنها عاشت مع أسلافنا".

وكُشف النقاب عن هذه البقايا المحنطة "عمرها حوالي 1700 عاماً"، خلال الشهر الماضي، ويقال أن طول الكائن يصل إلى 168 سم، ولديه 3 أصابع طويلة وجمجمة ممدودة.

ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن موسان تعرض للانتقاد منذ فترة طويلة، لتقديمه أدلة مشكوك في أمرها، حول وجود أجسام فضائية على الأرض.

وذكر المؤتمر العالمي لدراسات المومياء سابقا، أن أبحاث موسان عبارة عن "حملة مضللة غير مسؤولة".

عدد المشاهدات : ( 655 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .