الرأي نيوز رياضة : رسالة للفيصلي: لا تفرطوا بـ "نيبوشا"
التاريخ : 2017-08-08

رسالة للفيصلي: لا تفرطوا بـ "نيبوشا"

الراي نيوز
على إدارة الفيصلي الا تفرط بالمدرب نيبوشا بأي ثمن .. فالمونتيجيري كان على يقين انه سيعادل الكفة امام الترجي وقام بتأجيل كافة التبديلات وكان له ما أراد..حينها كانت المباراة تتجه الى ركلات الترجيح الا ان الحكم المصري كان له رأي آخر..
نيبوشا منذ أن استلم قيادة 'الزعيم'، عادت الروح إلى الفريق، فهو مدرب يعلم جيدا كيف يدير أية مباراة يلعبها وأي فريق يواجهه، فمنذ ان استلم قيادة الفيصلي لم يتعرض الا لخسارة واحدة في المباراة التي جمعت الفيصلي ضد الحكم المصري!
ردة فعل لاعبي الفيصلي والجهاز الاداري ضد الحكم بالرغم من رفض الجميع لها الا انها تعتبر طبيعية جدا، فمنذ ان وصل الفريق الى الاراضي المصرية وهو يرى تكالب الجميع عليهم، كافة الاتحادات العربية المشاركة، بالاضافة الى ان الجميع يعلم كيف اجريت القرعة لاقصاء الفيصلي من البطولة ولكن الفيصلي افشل مخططاتهم ووصل النهائي وكان الجزاء ان يكون الحكم مصريا اهلاويا، ومعروف ان الفيصلي فاز على الاهلي مرتين خلال البطولة !

جماهير الفيصلي - وانا كنت متواجدا في الملعب - عبرت عن غضبها بشكل كبير، ولو كانوا متواجدين على الاراضي الاردنية لما اخذوا مثل هذه المساحة من حرية التعبيرعن غضبهم، هنا كان عليهم الانسحاب والاكتفاء بما قاموا به، الا ان البعض قرر البقاء على المدرجات بالرغم من مغادرة الجماهير الاردنية وتتويج الفريقين، وللاسف تم توقيفهم من قبل السلطات المصرية التي كانت تخشى توقيف المشجعين في ظل تواجد اعداد كبيرة من المشجعين بالاضافة الى كاميرات الصحافة والاعلام.

على كل حال.. الفيصلي اثبت للجميع علو كعبه من خلال الاداء المميز طيلة البطولة ومباراة أمس كانت الدليل، فعندما تلعب نهائي مع فريق بحجم الترجي وتعود بهدفين فأنت فريق من طينة الكبار.
الفيصلي وجماهيره تركوا بصمة في البطولة العربية بالرغم من محاولة البعض تشويه هذه البصمة، فجماهير الفيصلي ولاعبوه واداريوه كانوا مثالا للانضباط طيلة ايام البطولة.
هذا الفريق بجميع عناصره ومدربه قادر على السير قدما نحو حصد البطولات وأتمنى ألا يتم الاستغناء عن أي من عناصره.
حتى ولو تم حرمان الفيصلي من البطولة العربية سيبقى التاريخ يذكر صولات وجولات الزعيم.
هاردلك للزعيم..





ضياء الدين الطلافحة
ضياء الدين الطلافحة

 
عدد المشاهدات : ( 231 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .