دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2017-10-10

احذروا الفتنة

الراي نيوز
الكاتب : ابراهيم الحوري

ان ما حدث في محافظة اربد في قضية الاعتداء الغاشم على الدكتور الذيابات ،من قبل فئة قليلة من منتسبي البحث الجنائي، اصبحت هذه القضية بمحورها هي قضية مواطن اردني بل قضية رأي عام .

 

والشعب الاردني يتكلم عما شاهده من فيلم أكشن يروي ما يغضب وجه الله من ضرب كضرب مسمار في لوح خشبي،هجوم دموي أشغل المواطن الأردني في الحديث عن رجل أحد كبار السن، والفيديو يتحدث عن مجموعة لا يمثلون اشاوس الاجهزة الامنية ولايمثلون البحث الجنائي .

 

 

 في رسالة لها دلالة واضحة من صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم أبا الحسين، اثناء زيارته الى مديرية الأمن العام ليعلق على هذه الحادثة، معربا" عن اعتزازه بجهاز الأمن العام وتقديره لجهودهم، في الحفاظ على أمن الوطن انسجاما" من رؤيته ان تكون العلاقة ما بين رجل الأمن العام والمواطن قائمة على أساس الاحترام المتبادل.

مؤكدا" ان ما حدث في عروس الشمال   " محافظة اربد"  هو حادث منفصل لا يمثل الاجهزة الامنية كافة ،وإشارة واضحة من سيد البلاد لمحاسبة كل من تسول له نفسه بالاقتراب من المواطن الأردني والتعدي على القانون .

 

سيدي أبا الحسين شعبك يصطف وراءك والاجهزة الامنية والشعب الاردني هم أبناؤك .

 

 أيها الشعب الاردني انظروا حول ما يدور من جوانب حدود إردننا الحبيب  ،ان كانت النظرة بتمعن ستدركون حق الادراك ان لا ملجأ لنا إلا وطننا ولا قيادة بعد أبا الحسين، احذروا الفتنة ،احذروا الفتنة، احذروا الفتنة؛ فإنها ان ظهرت  أشد من القتل ، حماك الله يا وطني مستقبل مزهر  بحماة الوطن الاجهزة الامنية ،بقيادة هاشمية .
ibrahimsaif.alhawari@gmail.com
الكاتب ابراهيم الحوري
ابراهيم سيف الدين محمد الحوري
 
عدد المشاهدات : ( 1694 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .