الرأي نيوز شايفك : القدس (شماعة) نيابية لتمرير الموازنة
التاريخ : 2017-12-27

القدس (شماعة) نيابية لتمرير الموازنة

الرا ي نيوز
استغل أعضاء في مجلس النواب، التبعات الاقتصادية والسياسية، على الأردن، نتيجة قرار اعتبار القدس عاصمة لـ"إسرائيل"، للضغط على زملائهم من أعضاء اللجنة المالية، بهدف التوقيع على تقرير الأخيرة بخصوص الموازنة.واتهم أعضاء في اللجنة المالية، زملاء لهم، باستخدام القدس "شماعة"، لتمرير القرارات الاقتصادية التي يتضمنها مشروع قانون موازنة الدولة، للعام المقبل.وتهدف الضغوط، حسب نواب، إلى تمرير فرض ضرائب جديدة على الأردنيين، بهدف "زيادة اعتماد المملكة على ذاتها، في مجابهة التبعات الاقتصادية لقرار ترامب".يشار إلى أن الحكومة، أعلنت، في عام 2016، عن توجهها لإزالة "التشوهات الضريبية"، عبر خطة تمتد إلى 3 سنوات، وتتضمن فرض ضرائب جديدة بمقدار 540 مليون دينار، في 2018.وأعلنت الحكومة، عزمها تعديل نسبة ضريبة المبيعات، على أغلب السلع الغذائية، باستثناء الأساسية منها، لتحصيل ما مقداره 540 مليون دينار، خلال العام المقبل.وقال عضو اللجنة المالية، معتز أبو رمان، إنه تعرض للضغط من، زملاء له، بهدف سحب مخالفته التي أبداها على تقرير اللجنة بشأن مشروع الموازنة.وأضاف أبو رمان لـ"خبرني"، أن النواب أخبروه "بحاجة الأردن للاعتماد على الذات، خلال المرحلة القادمة، بعد قرار ترامب".وكان النائب أبو رمان، تقدم بطلب من رئيس المجلس عاطف الطراونة، صباح الثلاثاء، بهدف سحب مخالفته على التقرقر، قبل تراجعه عقب مشادة وقعت بينهما.من ناحيته، ذكر عضو اللجنة المالية، موسى الوحش، أنه تعرض للضغط أيضا، خلال لقائه رئيس مجلس النواب، عاطف الطراونة، في مكتب الأخير، الأحد الماضي.وأوضح الوحش لـ"خبرني"، أن الطراونة استخدم معه طرقا عدة للضغط، منها "التبعات الاقتصادية على الأردن بعد قرار ترامب".وتشير التوقعات، إلى استخدام تأثيرات قرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، للتأثير على كافة أعضاء مجلس النواب، للتصويت لصالح الموازنة.وربط رئيس الحكومة، هاني الملقي، غير مرة، الضرائب الجديدة بـ"الاعتماد على الذات".
 
عدد المشاهدات : ( 491 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .