الرأي نيوز حوادث : لغز مقتل زهير الزعبي في اربد-صور
التاريخ : 2017-12-28

لغز مقتل زهير الزعبي في اربد-صور


الراي نيوز

- علي ابوربيع

لم يكن يدري الشاب العشريني زهير عدنان سليمان الزعبي ما يخبئه القدر له وان نهاية حياته سوف تكون بسقوطه من الطابق الرابع في احدى العمارات السكنية جنوب شرق مدينة اربد، يوم السبت 9/12/2017 في ظروف غامضة حيث ما زالت الاجهزة الامنية في مديرية شرطة محافظة اربد تحقق في ملابسات حادثة وفاة الشاب زهير والذي اصيب لحظتها بجراح خطيرة نقل على اثرها الى مستشفى اربد التخصصي من قبل كوادر الدفاع المدني الا انه توفي بنفس اليوم متأثرا باصابته.

عائلة المرحوم

الشاهد بدورها زارت بيت عزاء الشاب زهير والتقت ذويه والذين لغاية هذه اللحظة ما زالوا يجهلون تفاصيل وملابسات الحادثة والى اين وصلت التحقيقات الجنائية، خاصة وان الحادث يشير الى شبهة جنائية.

والد الشاب المرحوم زهير عدنان الزعبي قال للشاهد انه يوم السبت الموافق 9/12/2017 عند الساعة الحادية عشر ظهرا، كان ابني زهير يستعد للخروج من المنزل للذهاب الى العاصمة عمان لمقابلة عمل مع المدير التنفيذي في احد البنوك.

واضاف والد الشاب ان ابنه تلقى مكالمة هاتفية من احد الشباب، يبلغه بانه يريد ان يقابله في احد العمارات السكنية، وبعدها ذهب ابني الى الشاب (الذي لم يكن وحده) وكانوا اربعة اشخاص في احدى الشقق التابعة للعمارة السكنية التي سقط منها ابني ودون معرفة سبب استدراجه او وجوده في هذه العمارة المفروشة.

ويوم الحادث (وكما يقول والد الضحية) قال اصحاب هذه العمارة السكنية انهم سمعوا اصواتا غريبة ومشاجرات تخرج من احد الشقق في العمارة حيث قام اصحاب العمارة بكسر الباب وتحطيمه، من اجل معرفة هذه الاصوات الصادرة من الشقة المفروشة وبعد فتح الباب، لاذ احد الشباب بالفرار ومعه شخصان، هربا من الشقة وكان ابني قد سقط من الطابق الرابع وهذا يشير الى ان هناك شبهة جنائية بان الشباب الثلاثة هم من قاموا بالقائه من الطابق الرابع، بعد ان تعرض للضرب المبرح من قبل هؤلاء الاشخاص.

واضاف والد الشاب ان اعترافات الجناة افادت بان ابني هو من قام بالقاء نفسه من الطابق الرابع بعد ان تم تحويلهم الى مدعي عام الجنايات الكبرى للتحقيق في ملابسات الحادثة حيث افاد التقرير والطب الشرعي بوجود كدمات وضربات في جميع انحاء الجسم، وسبب الوفاة هو تهتك في الجمجمة.

واضاف والد الشاب زهير ان هؤلاء الاشخاص المتهمين في وفاة ابني زهير، هم من اصحاب السوابق، ولديهم قضايا في المخدرات وانهم كانوا يعملون في مصانع الحجر ومطلوبين قضائيا. واكد والد المرحوم ان الدلائل جميعها تشير بان ابني القي من قبل الاشخاص من الطابق الرابع، ولم يلق نفسه بنفسه وطالب والد المرحوم زهير الزعبي بان يأخذ القانون مجراه وان يكون هناك قصاص عادل في هذه الجريمة.

واضاف انه سينتظر ماذا سيفعل القانون بهؤلاء الاشخاص، الذين تسببوا بمقتل ابنه زهير سليمان الزعبي. يذكر أن الشاب المرحوم زهير الزعبي يبلغ من العمر 25 عاما وقد تخرج من جامعة اربد الاهلية، بتخصص المالية والمصرفية عام 2016 وفي عام 2017 تعين كموظف في بنك الاسكان وكان يتحلى المرحوم بالصفات الحميدة ومواظبته على الصلاة والصيام وكفالة اليتيم على مدار سنوات عديدة.

 
عدد المشاهدات : ( 1333 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .