دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2018-02-05

تفاصيل مقتل الشاب يوسف صقر ووالدة المغدور تهدد بالثأر - صور وفيديو

الرا نيوز

أسامة بليبلة

تصويرأحمد عبيد

فيديو علاء البطاط 


رحل دون وداع وترك خلفه من لن ينساه، هم يفتقدون حبيبا كان بينهم يضاحكهم ويمازحهم ويغمرهم بحنية، 'يوسف' أيها الابن المدلل والوالد الحنون والزوج المحب لزوجته، أصبحت اليوم ذكرى لعائلتك التي ما زالت تعيش على وقع الصدمة المريرة بفقدانك. 

لا تحزن يا يوسف فهي الحياة نغادرها بصمت نغادرها دون موعد فنترك الاحباب ونفارق الخلان فالموت حق، لكن المؤلم يا يوسف ان تموت غدرا بلا سبب، ان تقتل في وسط الطريق وامام الجميع، انت غادرت بصمت لكن تركت اما لا يجف لها دمع وطفلين يبحثان عن الحياة برفقة ولدهم وزوجة محبه لزوجها. 

نعم فقد فارق يوسف هذه الدنيا في قضية هزت الشارع الأردني الذي ينتظر حكم القضاء بحق من يتم الأطفال ورمل زوجة واثكل امه بلا سبب او وجه حق ، حيث ان يوسف تعرض للقتل على يد ثلة من الخارجين على القانون في يوم دامس الظلمة، حيث وصفت ام محمد والدة المغدور 'يوسف صقر' قاتلي ابنها بالوحوش. 

وأشارت في حديثها لوكالة 'رم' التي زارتها في بيتها، انها كانت نائمة حين سمعت صوت هاتفها يرن في ساعات الفجر، وإذ بصوت احد بناتها على الهاتف تخبرها بان اخاها يوسف قد تعرض لحادث وهو الان في المشفى، فقامت على الفور بالذهاب برفقة بناتها الى المستشفى الذي اسعف له يوسف لتجدها قد فارق الحياة. 

وقالت ام المغدور ان خبر وفاة يوسف تسبب لها ولباقي افراد العائلة بحالة من الصدمة، فقد اشارت في حديثها لوكالة 'رم' ان يوسف تعرض للطعن على يد شخصين في احدى المناطق في العاصمة عمان اثناء تواجده هو وأصدقاء له لتناول العشاء، مما تسبب بتمزق رئتيه بالإضافة الى طعنة أخرى في رقبته فكانتا كفيلتين بوفاته. 

وبينت ام المغدور لـ'رم' ان الحادثة تعود الى شجار وقع بين زوج شقيقة يوسف واخيه إبراهيم مع اشخاص اخرين، وبعد انتهاء المشاجرة لم يكتفي المعتدين على شقيق وزوج شقيقته في هذا الامر فقاموا بملاحقة يوسف حتى تمكنوا من الانفراد به، فقد أوضحت ام المغدور ان الذين اعتدوا على ولدها وأصدقائه الذين كانوا برفقته مجموعة تقارب الخمسة عشر شخص. 

كما أوضحت لـ'رم' ان كاميرات الفيديو التي وجدت في مكان الحادثة تظهر شخصين يتعرضان ليوسف، حيث قام احدهم بإمساك يوسف من يديه ليتيح الفرصة لرفيقه بضربه فقام الأخير بتوجيه طعنة لسيف في رقبته ليلحقها بأخرى اخترقت رئتيه ليلفظ أنفاسه الأخيرة بين يدين من لا يعرفون الرحمة. 

وأشارت امه المغدور انها تناشد بأخذ حقها ممن قتلوا ابنها وان يحكم عليهم بالإعدام بأقرب وقت ممكن لتشفي غليلها، وانها لن تؤمن بان سيد البلاد لن يضع لها حقها وحق احفادها قصي (4) أعوام و جنى (عام) أبناء يوسف بالإضافة الى زوجته التي ترملت في عز شبابها.


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏منظر داخلي‏‏‏

 
عدد المشاهدات : ( 1701 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .