دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2018-04-10

غضب رياضي .. وسيداتنا يبحثن عن المعجزة!!

الراي نيوز
صالح الراشد

يحتاج منتخبنا الوطني للسيدات بكرة القدم الى معجزة من العيار الثقيل لضمان الابقاء على اماله في الوصول الى كاس العالم, بعد ان تعرض الى الخسارة الثانية في بطولة كأس اسيا التي تقام عمان, حيث سقط منتخبنا أمام تايلاند ب'1-6' وقبلها أمام الفلبين '1-2', ليقبع في المركز الاخير بدون نقاط, فيما يتصدر المجموعة منتخب الصين الذي سيلاقي منتخبنا في اللقاء الختامي للمجموعة برصيد '6' نقاط جناها من الفوز على تايلاند '4-0' والفلبين '3-0' , والخاسرين سيلتقان في الجولة الاخيرة, والتعادل يخدم منتخب تايلاند الذي يتقدم بفارق الأهدف .
الخسارتان اثبتتا أن المنتخب لم يكن جاهزا لبطولة من هذا الحجم, مع العلم ان مجموعتنا هي الاضعف كون الاخرى تضم اليابان وكرويا الجنوبية واستراليا وفيتنام , وتتصدرها اليابان برصيد '3' نقاط اثر فوها على فيتنام ب'4-0', فيما تعادل منتخبا استراليا وكوريا الجنوبية بلااهداف في لقاء من العيار الثقيل. 

ويحتاج منتخبنا الى معجزة من العيار الثقيل حتى يصبح في المركز الثالث, ويتمثل بالفوز على الصين باي نتيجة بشرط فوز تايلاند على الفلبين بعدد كبير من الأهدف, والمستحيل هو فوز منتخبنا على الصين التي تأهلت رسميا الى نهائيات كاس العالم. 

وقد استعد منتخبنا للبطولة مطولا وقام اتحاد الكرة باجراء الكثير من التغيرات في الجهازين الاداري والفني, وهذه التغيرات لم تثمر شيئا في تطوير المنتخب الذي ظهر بلا حول ولا قوة أمام المنتخبين الذين كنا نمني النفس بتحقيق أحلام بعض القائمين على اتحاد الكرة بالفوز على أي منهما للوصول الى المركز الثالث على أسوء تقدير, فيما كان بعض المتفائلين في اتحاد اللعبة يتوقعون الحصول على مركز الوصافة, لكن هذه الاحلام تبخرت على أرض الواقع, حيث ثبت ان الاموال التي أنفقت على المنتخب لم تكن في مكانها وكان من الأفضل التركيز على منتخبات الفئات العمرية للشباب لأجل بناء منتخب قوي مستقبلا.

البطولة بحد ذاتها لم تكن ذات قيمة على الصعيد الفني للكرة الاردنية, بل تسببت في ايقاف بطولة دوري المناصير مما سيتسبب في تراجع منتخب الرجال كون المستوى الفني للأندية بسبب الايقاف سيتراجع, كما أن البطولة أقيمت في الظل بسبب ضعف التسويق والترويج لها حيث كان الحضور في لقاء الافتتاح بفضل وزارة التربية والتعليم التي نقلت طلبة المدارس لحضور اللقاء, فيما لا زال الغالبية العظمى من سكان العاصمة عمان لا يعرفون أن لدينا بطولة قارية.

وفي ظل ما يحصل يتسائل الجميع من يخطط للكرة الاردنية؟, وهل حقا كنا بحاجة الى استضافة هذه البطولة؟ وألم يكن من الأفضل انفاق المبالغ المالية الضخمة على الاندية والمنتخبات؟, بل من هو المسؤول على التغيرات المتواصلة في الجهازين الفني والاداري لمنتخب السيدات؟.

اسئلة كثيرة وكلها تحتاج الى اجابات وتظهر مدى غضب الشارع الرياضي من توقف دوري المناصير الذي بدا مستواه متأخرا في الارتفاع في ظل المنافسة الشرسة للهروب من الهبوط والشرسة ايضا للفوز باللقب بعد عودة الفيصلي الى الوصافة, كما تبين عدم رضا الغالبية من الأندية والمتابعين من الانفاق على منتخب السيدات الذي ظهر بشكل ضعيف لا يوازي المبالغ التي تم انفاقها لتجهيزة للبطولة.


 

عدد المشاهد

 
عدد المشاهدات : ( 637 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .