دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2018-05-05

محمد مرسي يخسر انتخابات نقابة المهندسين أيضا

  
الراي نيوز
- تشعر من ردود فعل المتفاعلين مع نتائج انتخابات نقابة المهندسين وكأن حقبة 'ما بعد الإسلام السياسي' دخلت حقا. هذا غاضب يشتم وكأن مجتمع قريش عاد، وذاك يقيم الولائم ويقدح الأكواب.

غلط من قبل الطرفين. كل منهما اوقد نار الآخر. ما جرى ديمقراطية الأوراق اللعينة.


تريدونها ديمقراطية تنساقون فيها للعبة؟ ها هي. اشربوها.

هي رقعة شطرنج اتفق الجميع على قوانينها. 'اليسار' بشقيه اليمين واليسار، والاسلاميين والقوميون وجماعة الدولة، والمستقلين.

كان الظن العام قبل اعلان نتائج المهندسين أن 'الدولة' بدأت تفقد أذرعها في النقابات. جاءت نقابة 'المهندسين' لتقول إن بعض الظن إثم.

على أن ذلك يعني أن 'نمو' القائمة المنافسة لـ 'انجاز' قائمة دولة. لم تكن كذلك، لكنها كانت قائمتها المفضلة، لسبب واحد: إن القائمة المنافسة هم 'الأغيار'. كل من يطيح بهم صديق.

خسر الاسلاميون 'أمّ' النقابات. خسروا الحضن. كانت صدمة، خاصة بعد نتائج انتخابات الشُعب المرضية لهم.

من وقف على التفاصيل قبل الانتخابات رأى الكثير من الشياطين. لقد دخلت القائمة البيضاء التي يسيطر عليها 'الاخوان' الانتخابات وهي تئن، بعد أن اختلف أعضاء القائمة، وأسرفوا على أنفسهم.

وكأن الملاحظات ذاتها التي القاها حازم ابو اسماعيل سابقا على محمد مرسي، ولم يصغ إليها هي هي. ثم أقصيا معا. وكأن خفة التنظيم وغروره دائما ما تطيح به.

اهتزت أعمدة المستقلين في 'البيضاء'، فلم تعد الطريق معبّدة، فقنطوا واخوانهم من النتيجة.


في انتخابات المهندسين اجتمع الاضداد، كلهم ضد الاسلاميين. حتى الاسلاميين أنفسهم كانوا خصوما لانفسهم. هذا هو الدرس.
محمد مرسي يخسر ويخسر معه حازم ابو اسماعيل.

عدد المشاهدات : ( 704 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .