دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2018-05-27

لهاني الملقي .. الاربعاء إضراب عام

الراي نيوز
فارس الحباشنة 
رحلة البحث عن البقاء و الرحيل ..هاني الملقي حتى الان لم يمنح الفرصة الكافية ، رأي يقال في أضيق حلقات دوائر مطبخ القرار .

ورأي آخر يقول بأن الرجل ليس لديه الخبرة الكافية و المناسبة . أما رأي المواطن العادي ، فليرحل و ليرحل أي رئيس حكومة أو مسؤول في الدولة ،والرأي الأخير نتاج لغضب و إستحقان و قهر و أحساس بالغبن .

صوت الحكمة هنا لا متسع للإنصات اليه ، الاراء بمجموعها موجهة قاسية وغاضبة وحادة ، فيبدو أن المساحة بين الاحتجاج المعتدل و الرديكالي معدومة ، الاردنيون مصابون بهستيريا 'ضد السلطة ' ، وذلك يذكرنني بفيلم لأحمد زكي ' حمل هذا العنوان .

ثمة مؤشرات من الواقع تؤكد أن المساحة الملغية بين مستويات الاحتجاج تثير الرعب . والاردنيون لم يعد يروا في وجوه رجال السلطة الا وحوش و مفترسين . و المقيمون في السلطة لا  يملكون أي رد أو قوة رد ، ولا شيء ليقولون ، الصمت حكمة وسلامة .

الغزوة ضد السلطة يجب تغيير قواعد أشتباكها ، المسألة ما عادت مطلبية أقصى طموحها الإطاحة برئيس حكومة أو مجلس نواب وغيرها ، انما تغيير قواعد اللعبة ، لا بد من الالتفات الى أن المجال السياسي مغلق ومغلف بأغطية سميكة و سمينة .

وثمة خيبة عامة تمنح إعادة تدوير المتسطلين في حلقات السلطة . تغير قواعد اللعبة يعني تغيير التركيبات السياسية ولربما الان على إيقاع احتجاج شعبي'الاضراب العام ' يسعى بطريقة و اخرى بان يدخل صوته الى مجسات عقل الدولة .

عدد المشاهدات : ( 364 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .