دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2018-05-29

بيل غيتس يحذر من مرض قد يقضي على الملايين في غضون أشهر

الراي نيوز
 حذر رجل الأعمال والملياردير الأميركي، بيل غيتس، من مرض فتاك قد ينتشر في أقل من 6 أشهر، ما قد يقضي على 30 مليون شخص.

وقال غيتس خلال حديثه في مؤتمر الشهر الماضي: "هناك مجال واحد لا يحرز فيه العالم تقدما كبيرا وهو التأهب لهذا الوباء". وحذر غيتس من أن الهاكرز قادرون على تطوير أمراض يعتمدونها كأسلحة جديدة، مشيرا إلى أن بإمكانهم إنشاء شكل جديد من الجدري في المختبرات، أو سلالة معدية وقاتلة من فيروس الإنفلونزا.

ومع انتشار السفر في جميع أنحاء العالم، فلن يمر وقت طويل قبل أن ينتشر هذا المرض الفتاك، وقد عرض غيتس شريط فيديو يظهر فيه محاكاة لمدى سرعة انتشار إنفلونزا مميتة، وما يثير القلق هو أن هذه المحاكاة توضح أن السلالة القاتلة من الإنفلونزا قد تقضي على 30 مليون شخص خلال 6 أشهر فقط.

وأكد الملياردير الأميركي أن الحكومات لا تتصرف بالسرعة الكافية للتصدي لهذا الخطر، قائلا: "العالم بحاجة إلى الاستعداد للأوبئة بالطريقة الجادة ذاتها التي يستعد بها للحرب" من أجل مجابهة التهديدات البيولوجية.

ويوضح غيتس أنه ما يزال هناك أمل، قائلا أن لدينا بالفعل أدوية مضادة للفيروسات، ومضادات حيوية متاحة، فضلا عن أن مؤسسته الخيرية "بيل وميليندا غيتس" تقدم 12 مليون دولار من المنح لتطوير لقاح عالمي ضد الإنفلونزا.

كما شدد على أن التشخيص السريع يعني أن بالإمكان عزل المصابين بسرعة في حال اكتشاف إصابتهم بمرض جديد.

المصدر: ميرور

عدد المشاهدات : ( 288 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .