دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2018-06-07

كاتب بحريني: إنقاذ الأردن .. إنقاذ للعرب

الراي نيوز

كتب الدكتور عدنان بومطيع*

انتزع الملك عبدالله الثاني شرارة كارثة محدقة كانت تحيق بالأردن الشقيق بإقالة الحكومة، فمنع بلاده من أنْ تنضم إلى قائمة الدول المغيَّبة عن التأثير والوعي، وتكون معرضة لأجندات مطابخ السياسة العالمية والإقليمية.

المشكلة الآن ليست في الحكومة المُقالة. فحكومة المُلقي هي نتاج لسياسات الحكومات السابقة التي أوصلت الأردن إلى حضيض الدول المديونة عالمياً (35 مليار دولار من دون أفق منظور لسدادها). وجعلت المواطن الأردني رهين مؤسسات المال العالمية التي اشترت غالبية مؤسسات القطاع العام، وراحت تبتز الحكومات الأردنية المتتالية بمزيد من القروض الباهظة والضغوط السياسية المنهِكة.

أعباء الأردن (١١ مليون نسمة) ضخمة ومتشعِّبة. فهو يستضيف مليوني فلسطيني على مدى سبعين عاماً، ومليون عراقي منذ احتلال العراق. وقرابة مليوني سوري منذ بدء الثورة في سوريا. ولو استمرت احتجاجات رمضان الحالي فلا أحد يمكن أن يتصور حجم الكارثة التي ستعصف بالأردن من ذئاب القوى الدولية وضباعها الإقليميين.

المشكلة التي يعاني منها الأردن، كما بقية الدول الخليجية والعربية، تقع تحت عنوان واحد لا شريك له هو.. الفساد. وهي منظومة تتضخم بالتقادم، وتتوسع بالسكوت عن معاقبة الفاسدين، وتدفع البلاد في النهاية إلى الإفلاس والتناحر والمذلة.

الفساد يأتي في شكل وزير فاشل أو شيخ عشيرة جاهل أو نائب بليد أو تاجر غشاش أو عالم دين نصَّاب أو مثقف مرتش أو إعلام مضلِّل أو تعليم مضروب. كما يأتي في شكل مواطن يقبل الرشوة، وناخب بلا وعي، وامرأة تخلَّت عن دورها في التربية والتنشئة.

يُشكَر ملك الأردن على عدم سماعه للنصائح المسمومة بقمْع التظاهرات وذبح الناس في الشوارع في ليالي رمضان المباركة. وجنَّب العرب مأساة حقيقية. وشكراً للشعب الأردني الواعي الصبور على انضباطه ومحافظته على بلاده. والشكر لرجل الأمن الأردني الذي لم يطلق الرصاص لقتل ابن بلده.

الأردن بحاجة عاجلة إلى دعم مالي خليجي كبير وعربي أكبر. انهيار الأردن ضياع عاصمة عربية خامسة من أيدينا كعرب. لاتتركوا الأردنيين يتسوَّلون المساعدات المذِلَّة ونحن ننفق الملايين على سباقات الهجن.

* أستاذ جامعي وكاتب صحفي من البحرين

"النبأ" البحرينية

 
عدد المشاهدات : ( 467 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .