دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2018-06-14

من الذي يتحدى بلدية اريد وسكانها - صور


الراي نيوز

خاص

تقف بلدية اربد الكبرى عاجزة امام أحد المواطنين الذي خالف جميع للأنظمة والقوانين، بعد ان ترك ورائه مخلفات البناء من الرمل في احدى احياء المحافظة والذي يقع في منطقة 'شارع الرشيد' والمتعارف عليها في البلدية بـ 'دخلة أبو بسام'، حيث ان هذا الحي يعاني الكثير من المشاكل البيئية منذ سنوات على الرغم من تقديم العديد من الشكاوى والتي كانت اخرها ضد المواطن الذي قام بترك هذه المخلفات.

هذا المواطن وبحسب كلام أهالي الحي لوكالة 'رم'، قام ببناء منزل له يطل من احدى واجهاته على دخلة لا تتجاوز عرضها الخمسة مترات بطول ما يقارب 80 مترا ويوجد بها أكثر من 30 عائلة وبعدد عمارات يتجاوز الخمسة، حيث عمل هذا المواطن وبعد الانتهاء من البناء على ترك الرمل في الدخلة التي حولتها من ارض أسفلتيه الى ارض رملية، ففي الصيف ينتشر الغبار منها، اما في الشتاء فتتحول هذه الدخلة الصغيرة الى مجموعة من البرك المائية الموحلة والتي تتسبب بعدم قدرة المواطنين الذين يسكنون بها من السير.

 سكان المنطقة يعولون على بلدية بحجم بلدية اربد والتي تعجز عن ارغام هذا المواطن على احترام القوانين، او تأدية واجباتها بإعادة تعبيد هذه الدخلة الصغيرة فيما تقوم بتعبيد الكثير من الشوارع في المحافظة وبأماكن متفرقة على الرغم من تلقي الكثير من الوعود بإعادة تزفيتها قبل حتى انشا هذا البناء.


واما في الحديث عن النظافة العامة لهذه الدخلة فحدث بلا حرج، وبحسب الأهالي لوكالة 'رم' فان عامل الوطن والذي هو من جنسية عربية، يمتنع عن الدخول لها وتنظيفها بحجة انها غير تابعة له وللمنطقة التي يقوم بتنظيفها والمكلف بها من قبل البلدية، بالرغم من التأكيد عليه ولعدة مرات امام أهالي الحي من قبل البلدية انها تتبع له الا انه لا يزال يرفض الدخول لها وتنظيفها وتبقى النفايات مركونة فيها لمدة تتجاوز في بعض الأحيان الأشهر حتى تأتي البلدية وبطلب من أهالي الحي لتنظيفها.


الامر لا ينتهي هنا ، فذات الحي يعاني و منذ سنوات طويلة من وجود مبنى قديم متهالك 'خرابة' تتسبب بالكثير من الازعاج للمنطقة كونها تعتبر ملاذ لأصحاب الاسبقيات، بالإضافة الى تواجد القوارض فيها بشكل كبير والتي تنتشر في الحي اثناء الليل بشكل كبير وبعض الأحيان تدخل المنازل المجاورة لها، وقد قدمت الكثير من الشكوى من أهالي الحي لإزالة هذا البناء الذي كان يتساقط حجرا تلوى الاخر مهددا حياة المارة بالخطر الا ان البلدية وللأسف لم تقم الا بإزالة جزء بسيط منه وتركت الباقي على ما هو عليه بحجة ان البناء يعود الى احد الأشخاص من جنسية عربية ولا يمكن ازالته دون موافقة، وبحسب أهالي الحي فان هذا الشخص غادر الأردن منذ اكثر من50 عاما ولم يعد لها ولا يوجد له أقارب في المملكة.

عدد المشاهدات : ( 353 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .