دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2021-06-16

انفراد بنشر تفاصيل جريمة قتل عريس جبل الزهور - صور وفيديو

الرأي نيوز :
 

منى نعلاوي
تصوير : علاء الدين البطاط
مونتاج : محمد الجبر

" قدر كان بيد غدر " تلك كانت كلمات والده الموجعة ، مدرس تربت على يده أجيال ، هو الذي لولاه لما كان المهندس والطبيب وغيرهم ، وهو الذي كرمه رسول الله عليه الصلاة والسلام عندما قال " صاحب العلم يستغفر له كل شيء حتى الحوت في البحر " ، جاء من بعيد لقدره ، الأردني القادم من مكان عمله في السعودية عائدا إلى موطنه يموت على أرضه ليحتضن جسده الطاهر تراب بلده الحاني ، إنه ابراهيم المعابرة ذو الخامسة والثلاثون عاما ضحية جريمة منظقة جبل الزهور المفجعة ،  توجهنا إلى منزل عائلته في منطقة الأشرفية وكان لها معهم هذا اللقاء الحصري وانفراد بتفاصيل مقتل ولدهم .

رواية الأمن العام ...

توفي ثلاثيني مساء الخميس بتاريخ 10 / 6 / 2021 إثر مشاجرة في منطقة جبل الزهور بالعاصمة عمان.
ووفق مصدر أمني، فقد أسعف إلى مستشفى البشير الحكومي إثر تعرضة للضرب من قبل ثلاثة اشخاص وما لبث أن فارق الحياة.
وتحركت الأجهزة الأمنية للمكان وجرى التعرف على الأشخاص الفاعلين وضبطهم واصطحابهم إلى المركز الأمني المختص.
وبين المصدر أنه تم توديع الأشخاص المضبوطين إلى المدعي العام لاتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم.

والد المغدور " ثلاث أشخاص اشتركوا في قتله "...

يقول فرحان المعابرة والد المغدور " ابني الذي قتل غدرا وظلما ، هو مربي أجيال ، يعمل مدرسا في إحدى جامعات المملكة العربية السعودية ويحمل درجة الماجستير في الرياضيات والإحصاء ، قضى 10 سنوات من عمره يخدم في وزارة التربية والتعليم ، يوم الحادثة لجأت إليه واحدة من زميلاته أردنية تعمل في الرياض قادمة مثله إلى الأردن في إجازة قطعت الكهرباء عن منزلها بسبب مستأجرين لديها ، وكان متواجدا عندها لإعطاء درس خصوص لابنها ، توجه المرحوم لحل المشكلة في عداد الكهرباء وهناك واجهه ثلاثة أشخاص قاموا بضربه بطريقة جنونية بعد مشادة كلامية بينهم ، وهذا أدى إلى تمزق في الرئة وكانت هذه أسباب الوفاة حسب تقرير الطب الشرعي ، حيث استطاع أخوه الذي كان شاهدا على الجريمة أن ينقذه من بين أيديهم ويحاول إسعافه بسيارته إلى المستشفى ، ولكن الموت كان أقرب إليه وما لبث أن فارق الحياة في الطريق ، ابني كان هنا في إجازة ليبحث عن عروس ويتمم خطبته قبل العودة إلى عمله في السعودية ، وكان قدره قبرا لا فرحا ، المرحوم ابراهيم كان مميزا بفكره وثقافته ودينه وأخلاقه وتعامله الراقي مع والديه وإخوته ، وكان هدفه الوحيد أن تفخر عائلته به ".

والدة المغدور "وعدني أن يحقق أمنيتي في الحج "...

أم عبدالله والدة المغدور تعيش فاجعة إلى الآن لا تستطيع تصديق حدوثها ، بصدمة أم فقدت قطعة من روحها وفارقت ولدها تقول " ابني خرج من المنزل ماشيا على قدميه وعاد ميتا ، سعى في خير وكان جزاؤه إساءة لا يتحملها قلب بشر فكيف بأم ، كنت أحضر أنا وأخواته لحفل خطوبته ، "البدلة " التي اشتريتها لهذه المناسبة حملتها معي إلى المشرحة حين ودعته لأغطي جسده بها ".
وتابعت أم عبدالله " ابراهيم كان يسعى لتحقيق حلمي في أن أحج إلى بيت الله الحرام وكان هذا وعده لي حتى آخر أيام حياته ".
وختمت قائلة " إنني استودعته عند الله الذي لا تضيع ودائعه ".

شقيق المغدور " قتل أخي أمام عيني "...

يروي هاني المعابرة شقيق المغدور ابراهيم تفاصل مقتله التي رآها بعينه " توجهت أنا وشقيقي إلى منطقة جبل الزهور ليقوم بعمله ويعطي درسا خصوصيا لأحد طلابه وهناك استنجدت به والدة الطالب ، وعندما حاول أخي مساعدتها هاجمه ثلاثة أشخاص وانهالوا عليه ضربا بطريقة وحشية ، حاولت إنقاذه من بين أيديهم فضربوني ومنعوني من الاقتراب منه إلى أن استطعت ودون وعي أن أحمله بالسيارة متوجها إلى المستشفى وفي الطريق توفي ، آخر كلماته لي قبل أن تفارق روحه جسده " أنا بحبك " ، حق شقيقي في رقبتي فهو صديقي وأقرب شخص لي في الحياة ، كنت أنتظر عودته من السعودية لأراه وأشعر بقربه مني فقد كانت فترة غيابه عنا طويلة وكنت متلهفا للقائه والآن هو غادر هذه الدنيا ".

شقيقة المغدور " ودعناه عريسا في كفنه "...

أم رامز شقيقة المغدور الكبرى " خبر مقتل أخي كان صدمة لم أقو على احتمالها ، كنا نحضر لحفل خطوبته مع والدتنا ، هو أستاذ ابني ومدرسه ، أنا صدمتي في شباب مجتمعنا كبيرة ، هل وصلنا لدرجة أن يقتل مربي أجيال بهذه الطريقة الوحشية وسط الشارع ، ابراهيم كان متواضعا وبسيطا حانيا على عائلته ، قمة في الأخلاق ، ودعناه عريسا في كفنه ".

عائلة المغدور بأكملها تطالب " الإعدام حتى يحق الحق " ...

نحن نناشد جلالة الملك عبدالله وهو أبو الأردنيون جميعا أن يحكم على تلك الفئة المجرمة بالإعدام وذلك ليبقى أردننا آمنا مستقرا خاليا من العنف والظلم ، مؤكدين بأنهم لا يريدون شيئا سوى الحق ولا شيء غيره وهو حق أستاذ ربى أجيالا وبنى مستقبلها وهو الذي كاد أن يكون رسولا ، وحسب عائلة المغدور فالإعدام ليس قصاصا لولدهم وحده وإنما هو عبرة للمجتمع بأكمله .
قال الشاعر أحمد شوقي " قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا " .

 

 

 




 
عدد المشاهدات : ( 2027 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .