دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2021-04-13

بالدموع : مسنان يطلقان صرخة استغاثة عبر الرأي نيوز إلى جلالة الملك: " نستجير بك يامولاي "

الرأي نيوز :
 
منى نعلاوي
في أواخر العمر يعيشان مرارة الفقر والمرض دون معيل ولا معين ، أبو العبد وزوجته مسنان لم يرزقهما الله بأولاد ، ضاق الحال بهما واشتدت الأزمة وهما الآن عبر " الرأي نيوز " يوجهان رسالة إلى حضرة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني داعيان المولى أن يمد في عمره ويبارك به ...

أم العبد تروي ل " الرأي نيوز " قصة مرض وعجز ...


تقول أفنان نسيم يونس صلاح الملقبة بأم العبد " بدأت قصتنا في العام 2011 ، كان زوجي يعمل مديرا ماليا في المملكة العربية السعودية ، تسلم عندها خطابا بأنه لا يصلح للعمل بسبب 3 جلطات وقصور مزمن في الكلى ، أصبح على إثرها غير قادر على العمل ، اضطررنا للعودة إلى بلدنا الأردن وهو الأحن علينا من مرارة الغربة ، وكان أحد المحسنين متكفلا بنا تماما إلى أن توفي عام 2019 ، وعندها ازدادت ظروفنا قساوة ، تراكمت علينا الديون ومنها إيجار البيت وفواتير المياه والكهرباء ، لدرجة أننا بصعوبة جدا نستطيع تأمين مستلزماتنا المعيشية الضرورية ، عجزنا عن تأمين أدوية وعلاجات زوجي وحالته تسوء يوما بعد يوم ، ناهيك عن أدويتي وعلاجي فأنا أيضا أعاني من أمراض عديدة آخرها ألم شديد في ظهري نتيجة سقوطي من مكان ما ، لم يرزقنا الله بالأولاد ليس لنا معيل ، لا يوجد لنا دخل سوى راتب شهري قيمته 92 دينارا نتقاضاه من التنمية لا تغطي احتياجاتنا الأساسية ، مالك الشقة التي نسكنها يطالبنا بتركها بسبب عجزنا عن دفع الإيجار ، اضطررت من شدة إلحاحه إلى التوقيع على " كمبيالة " بقيمة 2800 دينار لضمان حقه وهو الآن يستغلها ضدنا ، فإما الدفع وأما الحبس وأمهلني مدة 48 ساعة ".

أم العبد تناشد الملك عبر الرأي نيوز  
 " أرجوك أنجدني " ...
ناشدت أم العبد جلالة الملك عبدالله الثاني قائلة " يا سيدي أبو حسين أرجوك أنجدني فأنت صاحب القلب الرحيم ، أمد الله في عمرك ، نحن نستجير بك لتنقذنا مما نحن فيه ، السجن والشارع مصيرنا ، يامولاي نستنجد بك ونناشدك بأن تسمع نداءنا واستغاثتنا وأنت مجير الملهوف دائما ، دمت جلالتك ذخرا لنا ".

ملاحظة: للتواصل مع أصحاب القضية الرجاء الاتصال على الرقم 0797598268

عدد المشاهدات : ( 2480 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .