دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2021-04-17

الصحة تنصح بتجنب اوقات الذروة للتسوق .. وأردنيون غاضبون

الرأي نيوز :
دعت وزارة الصحة الأردنيين إلى شراء احتياجاتهم خارج أوقات الذروة، ليتمكنوا من تجنّب الازدحامات وانخفاض فرصة العدوى بفيروس كورونا.

وقالت الوزارة في منشور لها عبر فيسبوك، إن تجنب الأسواق المزدحمة وأوقات الذروة خلال شهر رمضان يقلل من احتمالية التقاط عدوى فيروس كورونا.

أردنيون تفاعلوا مع المنشور صابين غضبهم على الوزارة مطالبن بزيادة ساعات عمل القطاعات والمنشآت وتخفيض ساعات الحظر الجزئي، ليتمكنوا من شراء احتياجاتهم دون ازدحامات.

"حاولوا تمددوا ساعات عمل المحلات الاساسية، عندها ينتهي الازدحام. لان الكل بيخلص دوامه مع بعض وبيظل ساعة وحدة بس للتسوق وقضاء الحاجات.. تفكيركم ابدا مش منطقي"، رد احد المواطنين على المنشور.

ويقول اخر، "ممكن تقسمونا على الوقت احنا بالزرقاء 2 مليون، ومعانا من الساعة ستة للساعة ستة، يعني كل 100000 بطلعلهم ساعة يعني راح تظل ازمة مع العلم انه المحلات والناس بتبلش من الساعة التاسعة يعني زيد الازمة كمان".

وتساءلت مواطنة، "الذروة متى حسب عدم خبرتكم؟، كل ما أحاول أطلع قبل الذروة بلاقي الذروة طالعة قبلي وسابقيتني"..

ويقول مواطن مستهجنا النصيحة، "من صنع الأزمة والذروة التي تتحدثون عنها إلا قراراتكم غير الصائبة!".

أحد الردود وجه النصيحة الى الوزارة لحل مشكلة الازدحامات ببساطة قائلا، "مددوا الاوقات يا فالحين لحتى ما تلاقوا ازدحام. الشغلة ما بدها تفكير كثير".
عدد المشاهدات : ( 1224 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .