دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2021-07-27

انفراد بنشر ما لم ينشر عن لسان ذوي ضحية حادثة "الجاردنز"

الرأي نيوز :
 
  • . الوفاة أثناء انقطاع الكهرباء وليس كما ادعى المسؤولون بعدها بساعة ونصف .
  • . اتصال مزعوم من مدير المستشفى لا أساس له من الصحة .
  • . غرفة مريض عناية خالية من وسائل بديلة في حالات الطوارئ .
  • . المرحومة طلبت القليل من الماء بتوسل ، منعنا الكادر التمريضي من إنجادها .
  • - تقرير : منى نعلاوي
تصوير : علاء الدين البطاط
مونتاج : محمد الجبر

" إلى متى ، وهل سنكون نحن الأردنيون ضحية فاجعة قادمة تسلبنا أرواحنا كما فعلت بغيرنا ؟ " ، لم تعد لقمة عيش المواطن البسيط هو ما يسعى إليه كل يوم ؛ بل أصبحت هذه التساؤلات هي اكثر ما يؤرقه ، مآس يغلفها التقصير والإهمال ، وتتبعها كالعادة مبررات و تكهنات مصطنعة هدفها فقط امتصاص غضب شعبي لا أكثر ، حادثة جديدة تنضم إلى سلسلة كوارث المستشفيات ، فبعد أن فقد 8 من المواطنين أرواحهم نتيجة نقص الأوكسجين في مستشفى السلط سابقا ، وفاتان جديدتان تنضمان إلى قوائم الموت جراء انقطاع التيار الكهربائي في مستشفى الجاردنز ليلة السبت / الأحد 26 / 7 / 2021 ، بعد أن نقلنا الحدث بالصوت والصورة من أمام مبنى المستشفى تنفرد من جديد بلقاء حصري مع عائلة واحدة من الضحيتين المرحومة سناء قاسم النجار من داخل منزلها ، وتكشف تفاصيل تنشر لأول مرة ...

الرواية الرسمية :
تعرض مستشفى الجاردنز المختص بعلاج كورونا ليل السبت / الأحد بتاريخ 26 / 7 / 2021 لانقطاع في التيار الكهربائي ، ما أدى إلى تسجيل حالتي وفاتين جراء ما حدث .
وبحسب وزير الدولة لشؤون الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة صخر دودين فقد تم توجيه النيابة العامة لفتح تحقيق بشأن الحادثة.
و قال وزير الصحة الدكتور فراس الهواري إنّ النتائج الأولية لتشريح الوفاتين تؤكد وجود "خثرات رئوية" تسببت بانخفاض الأكسجين ؛ وتحدث نتيجة الحالة الطبية المرضية التي كانت تعاني منها الحالتان.
وأضاف الهواري، أن شخصا توفي قبل والآخر بعد انقطاع التيار الكهربائي بنحو ساعة ونصف.
، ودعا إلى انتظار النتيجة النهائية للتحقيق.
أما مدير مستشفى الجاردنز، فايز أبو حميدان قال إنّ تعطل جهاز الأكسجين لإحدى الوفاتين لم يستمر أكثر من دقيقتين ، و أنه جرى استبداله ، موضحا بأن سبب "تعطله ليس انقطاع الكهرباء ، مرجحا أن تكون بطارية الجهاز لا تعمل ، لكن خلال دقائق قليلة استطاعوا أن يعطوا المريضة جهاز أكسجين باليد " ، مشيرا إلى أن "المسؤول عن التنفس قال إنه تم إعطاء الأكسجين لها خلال دقيقتين .

زوج الضحية يؤكد " الوفاة أثناء انقطاع الكهرباء وليس كما يدعي الوزير بعدها بساعة ونصف "...
زوج سناء النجار ضحية حادثة مستشفى الجاردنز الدكتور زياد الدغامين " المرحومة عند إجراء فحص الكورونا بتاريخ 23 / 6 / 2021 تبين إصابتها بالفيروس ، وفي 1 / 7 / 2021 تم إدخالها إلى مستشفى الجاردنز في قسم العناية الحثيثة ، حالتها الصحية كانت تتطور بشكل إيجابي ، تعاني من التهاب رئوي ولكن كانت في تحسن مستمر ، واعية لكل ما يحدث حولها تتكلم و تحاول أن تتفاعل معنا بإشارات خفيفة لتطلب ما تريد ، يوم الوفاة كانت تطلب ماء للشرب برجاء شديد جدا ؛ فرفض الممرض المتواجد عندها طلبها حتى مع توسلاتنا إليه أن يرحمها بالقليل ، أسلوبه كان فظا مستفزا ومنفرا قائلا " إن لم يعجبك أرجعها إلى الغرفة التي كانت موجودة بها " ، معللا رفضه بأن الأوكسجين قد يتأثر بصورة مفاجئة ويمكن أن تتعرض لانتكاسة ، تفاصيل المأساة بدأت عند الساعة العاشرة و7 دقائق تقريبا حيث كان أبنائي متواجدين في غرفة والدتهم انقطع التيار الكهربائي فجأة ، وتعطلت الإنارة و التكييف وتحديدا في غرفة المرحومة تعطل الجهاز الرئيسي المزود لها بالأوكسجين ، حاول الممرضون تشغيله بكل الطرق ، البطاريات المفترض أن تعمل لساعات طويلة فارغة ، ما حدث سبب إرباكا كبيرا لدى الممرضين والممرضات والموظفين في قسم العناية وخاصة أن هذه الغرفة لم تكن مجهزة بوسائل بديلة لا " ماسكات ولا زجاج " خاص بالأجهزة ، هذا كله استغرق 10 دقائق كانت فيها زوجتي قد فارقت الحياة ، حاولوا بعد ذلك ضخ الأوكسجين لها بشكل يدوي عن طريق ضغط الأكياس الخاصة بذلك ، بعد أكثر من 20 دقيقة تقريبا عادت الكهرباء ، حاول الأطباء إنقاذها بعد أن تم تشغيل الأجهزة ولكن بعد فوات الأوان كانت قد ماتت ، وأنا أؤكد أن الوفاة حدثت أثناء الانقطاع وليس كما يزعم وزير الصحة بأنها كانت بعد عودة الكهرباء بساعة ونصف ، أما فيما يتعلق بادعاءات مدير المستشفى بأن الانقطاع حدث للإنارة فقط فهو عار عن الصحة ، فنحن كنا شهود عيان من داخل غرفة المرحومة ، الكهرباء انقطعت بالكامل إنارة وتكييف وأجهزة أمام أعيننا ، والإرباك الذي حصل للأطباء والممرضين وعجزهم عن إيجاد بدائل كل هذا أدى إلى وفاة زوجتي ، وما زاد الأمر سوء هو ادعاء مدير المستشفى بأنه اتصل بي في الساعة الخامسة ليخبرني بسوء حالتها الصحية وهذا كله غير صحيح ، لم أتلقى أي مكالمة منه نهائيا وفي الساعة التي يدعي بأنه اتصل بي أثناءها كانت ابنتي والموجودة عند والدتها تخبرني بأن حالتها في تحسن وقراءات الأجهزة لديها تتحسن بشكل ملحوظ " .

ابنة الضحية " انقطعت الكهرباء وأمي تختنق وتموت امام عيني "...
بدموع ابنة فجعت بأحب الناس إليها تقول أنوار الدغامين ابنة المرحومة " والدتي يوم وفاتها استنجدت بي لتشرب الماء ولكن الممرض منعني من ذلك وقلبي يعتصر من الألم عليها وأنا اتوسل إليهم ، كنت مرافقة لها في مرضها في كل دقيقة ، مؤشرات حالتها الصحية في تحسن مستمر ، أما عند انقطاع التيار الكهربائي سادت في القسم وغرفة والدتي تحديدا حالة من التوتر والفزع ، شاهدت أمي تومئ بيديها بأنها تحتاج إلى الأوكسجين وتتوسل إلى من حولها بأعين وأنفاس تلتقط للمرة الأخيرة ، رأيتها تختنق وتفارق الحياة بعيني في هذه الأثناء والكادر الطبي والتمريضي ما زال يبحث عن بدائل لحل المشكلة ، كانت أصعب وأقسى لحظة في حياتي ، أمي ماتت وأنا عاجزة عن مساعدتها ، وأنا أقسم بأن لحظة انقطاع الكهرباء والذي استمر نصف ساعة تقريبا جهاز الأوكسجين كان معطلا وليس كما سمعت من ادعاءات بأنه كان يعمل ".

ابن الضحية " طلبنا من إدارة المستشفى الاتصال بالدفاع المدني ولم نجد استجابة "...
يؤكد محمد الدغامين ابن الضحية بأن انقطاع الكهرباء عن قسم العناية الحثيثة استغرق تقريبا 25 دقيقة ، وما كان يعمل هو فقط الأجهزة التي تحتوي على مزود كهرباء ثانوي أما باقي ما تبقى كان معطلا بالكامل وتحديدا في غرفة والدته ، وحسب محمد " نحن من اتصلنا بالدفاع المدني لإنقاذ مريضتنا وليس إدارة المستشفى ، مع العلم بأننا طلبنا ذلك ولم نجد استجابة من موظفي وإدارة المستشفى ، وزير الصحة عندما وصل طلبنا منه الاطلاع على حالة والدتي حينها ولكنه ذهب لمرضى آخرين ".

عائلة الضحية " سنرفع قضية على المستشفى ووزارة الصحة "...
أكدت عائلة الضحية سناء  نيتهم رفع قضية على مالك وإدارة المستشفى ووزارة الصحة ، والهدف هو معاقبة ومواجهة هذا الإهمال بصرامة ، و إلا ستكون أرواح المواطنين رخيصة عند الكادر الطبي والذي نحترمه جميعا ونقدره ، وحتى يتم معالجة الخلل وأينما كان .



 
 
عدد المشاهدات : ( 4139 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .